لهذا كان يمنع على الحسن الثاني أن يرافق شقيقه مولاي عبد الله | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لهذا كان يمنع على الحسن الثاني أن يرافق شقيقه مولاي عبد الله

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 25 مارس 2014 م على الساعة 19:15

أوضح بوريكات خلال مقارنة بين الملك الحسن الثاني وشقيقه مولاي عبد الله أنه « كان يفضل مرافقة الحسن الثاني على مرافقة شقيقه، في الوقت الذي كان هذا الأخير حينها، يحرص على إقامة البروتوكول، كان مولاي الحسن الثاني، كثير المزاج خفيف الظل، لكن هذا لا يعني أن مولاي عبدالله كان ذا شخصية صارمة، فقد كان بدوره يميل إلى الدعابة، لولا حرصه على الاحتياط بحضرتي، خصوصا وأنه كان يعرف أنني أرافق صنوه الأكبر ».   وأضاف بوريكات في حوار أجرته معه يومية « المساء » في عددها ليوم غد الأربعاء 26 مارس، قائلا:  » كان الحسن الثاني يحرص على عدم إظهار هويته الحقيقية في المقاهي والمطاعم، حيث يحجز بأسماء أصدقائه، ويتنقل مرفوقا بسائق من البوليس، وفي بعض المرات كان السيد مارك بيرجي (نائب المدير العام للأمن الوطني في فرنسا) يطلب مني أن أحجز للأمير في أحد المطاعم بإسمي أنا، وهي المرات التي رافقته فيها للعشاء خارج القصر، وفي مرات أخرى كان بيرجي يرافقه شخصيا.   وأردف المتحدث ذاته قائلا:  » إضافة إلى الأمير مولاي الحسن كنت أرافق من حين لآخر شقيقه مولاي عبدالله الذي كان مولاي الحسن يرفض أن يصاحبه، ثم إنه ممنوع عليهما أن يتصاحبا ويخرج معا، هكذا كانت التعليمات، بل هكذا تمت تربيتهما ».    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة