مفاجأة..المنصوري الذي أسقطه مزوار من رئاسة حزب الحمامة يتنازل عن رئاسة مجلس النواب ويدعم الطالبي

مفاجأة..المنصوري الذي أسقطه مزوار من رئاسة حزب الحمامة يتنازل عن رئاسة مجلس النواب ويدعم الطالبي

أعلن مصطفى المنصوري، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، أنه لن يقدم ترشيحه لرئاسة مجلس النواب، وسيدعم مرشح الأغلبية لهذا المنصب.   وأوضح المنصوري، في بلاغ له مساء اليوم الخميس، أن الجميع استقر رأيهم على “العدول عن تقديم ترشيحي لرئاسة مجلس النواب، ودعم مرشح الأغلبية للانتخابات المقبلة لرئاسة هذا المجلس”.   وقال، في هذا الصدد، “بعد الاتصالات التي جرت بين عدد كبير من قياديي ومناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار من أجل إيجاد حل توافقي للإشكالية المطروحة حول الترشيح لرئاسة مجلس النواب، وحفاظا على وحدة الحزب ووحدة الصفوف لمناضليه، ودرءا لكل ما من شأنه أن يحدث تصدعا بداخله أو يشكل سببا في إضعافه، ونزولا عند رغبة وإرادة عدد كبير من التجمعيين والتجمعيات، استقر رأي الجميع على العدول عن تقديم ترشيحي لرئاسة مجلس النواب، ودعم مرشح الأغلبية للانتخابات المقبلة لرئاسة هذا المجلس”. ولعل تراجع مصطفى المنصوري عن الترشح لرئاسة مجلس النواب ومنافسة زميله في الحزب رشيد الطالبي العلمي، يدل على أن الرجل قد يكون تلقى ضمانات من قادة الحزب وعلى رأسهم صلاح الدين مزوار، الذي يشغل وزيرا للخارحية، لشغل منصب هام قد يكون سفيرا للمملكة في إحدى الدول.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.