تعرض دركي في منطقة بوقنادل، ضواحي سلا نهاية الأسبوع، لاعتداء خطير من قبل أحد أفراد عصابة لصوص نتج عنه قطع أعصاب يده، أثناء تدخله لصد هجوم عصابة على شركة للنسيج في المنطقة. وأوضحت يومية « الصباح » في عددها ليوم غد الإثنين، أن أفراد الشبكة الإجرامية  خططوا للقيام بسطو مسلح على شركة كبية للنسيج في المنطقة، غير أنهم فوجئوا برجال الدرك الملكي يقتحمون مقر الشركة لإيقافهم متلبسين، الأمر الذي دفع الجناة  لإشهار أسلحة بيضاء في وجه الدركيين، ودخلوا مهم في مواجهات دامية وعنيفة تسببت في حالة استنفار قصوى في المنطقة الآنفة الذكر، بعد إصابة دركي من المتدخلين إصابة خطيرة نقل على إثرها للمستشفى العسكري في الرباط لتلقي الإسعافات الضرورية. وتمكنت مصالح الدرك الملكي في بوقنادل حسب اليومية نفسها، بعد سيطرتها على الوضع، من إيقاف ثلاثة أفراد العصابة، كما حجزت أسلحة بيضاء استعملت في الهجوم المسلح، بينما حررت الضابطة القضائية مذكرتي بحث في حق شخصين آخرين ينتميان للعصابة الإجرامية المذكورة. وأجرت هيأة طبية في المستشفى العسكري عملية جراحية للدركي كللت بالنجاح، ومازالت حالته مستقرة، إذ لا يستطيع تحريك أصابع يده.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.