بأمر محكمة استرالية يظل رجل تحول الى امرأة قبل ربع قرن بلا جنس

بأمر محكمة استرالية يظل رجل تحول الى امرأة قبل ربع قرن بلا جنس

قضت المحكمة العليا في استراليا يوم الاربعاء بمنح أحد سكان مدينة سيدني وضع « بلا جنس محدد » بعد مرور 25 عاما على خضوعه لجراحة حولته إلى امرأة.   ولد نوري الذي يعرف باسمه الأول فقط ذكرا ثم خضع عام 1989 لجراحة لتعديل الجنس لكنه إمتنع بعد العملية عن أخذ الهرمونات ولم يعد معروفا هل هو رجل أم امرأة.   وفي عام 2010 منح نوري (52 عاما) وضع الجنس المحايد لكن حكومة ولاية نيو ساوث ويلز سحبت منه ذلك مما أطلق سلسلة من الطعون وصلت في نهاية المطاف الى المحكمة العليا.   وجاء حكم المحكمة العليا لصالح نوري بالاجماع.   وقال نوري في مؤتمر صحفي بعد النطق بالحكم « طرت فرحا.. كنت أستعد للاستحمام وصحت لدى النطق بالحكم.. أطلقت صرخة فرح.   « ربما يفهم الناس الآن ان هناك خيارات أخرى لا مجرد خيارين.. حتى اذا كان شخص ما رجلا أو امرأة بشكل محدد ربما يكون له أو لها أصدقاء ليسوا كذلك. آمل ان يصبح الناس أكثر تقبلا لذلك. »   وقال سكوت مكدونالد محامي نوري ان المحكمة العليا بحكمها هذا أرسلت رسالة أوضحت فيها انها لا تعتقد ان الجنس قاصر فقط على ذكر وأنثى.   لكن رغم الحكم أشارت المحكمة أكثر من مرة الى نوري « بهي » و »إنها » وعللت ذلك بأن ممثلي نوري القانونيين فعلوا ذلك في الوثائق التي قدموها إليها.   وطلب من المحكمة ان تدرس تضمين وضع « بلا جنس محدد » كخانة لجنس ثالث في القانون الأسترالي الخاص بتسجيل المواليد.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.