الجامعي: أوضح هذا ما قصدته وأنا أناقش الفصل المتعلق بجريمة المس بالاحترام الواجب للملك

الجامعي: أوضح هذا ما قصدته وأنا أناقش الفصل المتعلق بجريمة المس بالاحترام الواجب للملك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 03 أبريل 2014 م على الساعة 16:47

قرات ما نشرتم في موقع « فبراير كوم.كوم »  الخميس على الساعة 11 و12،  نقلا عن ندوة عقدتها جمعية حاتم، يوم الاربعاء 2 ابريل، مساء بنادي المحامين بالرباط، بمشاركة وزير الاتصال السيد الخلفي وعدد من المحاضرين. ولقد تناولتُ عرضا مختصرا يتعلق بمسودة قانون النشر والصحافة في مشرروع، ما قبل الاخير، تبين انه مشروع  تم تغييره، في عدد من الجوانب القانونية، حسب ما اكده لي وزير الاتصال . ولما كان سياق العرض يتعلق بجانب الجرائم المنصوص عليها في المشروع، وملاحظة مدى الجديد الذي اتت به الصيغة، التي كات موضوع النقاش، طرحت قضية الجنج والجرائم المنصوص الوارد  بالنص، من خلال قرارات قضائية، سبق ان اثارت تعليقات شديدة، خصوصا بعد محاكمات معروفة لمسؤولين وصحافيين، من جرائد « العلم » لوجورنال، دومان، الجريدة الاولى، والجريدة الاخرى،  والايام …. وغيرها، فقد تم استعراض الفصل 36 من المشروع المتعلق بجريمة المس بالاحترام الواجب للملك، والتي تحاشي الفصل اعلاه، نهائيا الاشارة في صلبه، إلى العقوبة المقترحة للجنحة، وهذا خلافا لكل المواد الاخرى التي تحدث عن الجنحة، وحددت الجزاء المقرر لها. ومن خلال قراءة ما كتب ونشر بالموقع، لا يمكن للقارئ، فهم الموضوع بشمولية وبكل الحيثيات، بل جاء المختصر المنشور، مختزلا ومبثور المعاني الحقيقية، واقتصر على ابراز جمل عارية من اطارها، وكانها موجهة ضد المادة 36، وليس مناقشة لصيغتها ،التي تحمل عبارات فضفاضة، تقبل كل تاويل، وكانها من طبيعة ظهير سابق، وهو ظهير 1939، المسمى كل ما من شانه، ولم يشر كاتب المقال إلى نقطة أساسية وهو ما اكدت عليه، ان احترام الملك، يدخل في نطاق سلوك متمدن وان الاحترام واجب لكل شخص، مهما كانت طبيعة موقعه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة