هذا هو الشخص الذي خان محمد الخامس ورفض الحسن الثاني دفنه في المغرب! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هذا هو الشخص الذي خان محمد الخامس ورفض الحسن الثاني دفنه في المغرب!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 05 أبريل 2014 م على الساعة 9:02

 لم يكن بن عرفة  يظن أن الصبغة الدولية ستنتفي عن طنجة التي كانت وقتها منطقة دولية، لتصبح تحت السيادة المغربية الكاملة، ويضطر بعد ذلك إلى الرحيل إلى باريس التي سيمضي فيها فترة طويلة إلى أن توفي هناك.   فقد كان على بن عرفة تضيف يومية « الأخبار » في عددها ليومي السبت والأحد 5 و6 أبريل، أن يغادر المغرب نهائيا إلى باريس، ثم انتقل إلى لبنان، معقل أمراء عرب كثيرين اختاروه للابتعاد عن الأضواء وخلافات إبن العمومة، وكان بن عرفة واحد منهم، إلا أن رواية طريفة، تؤكد أن إقامته في لبنان تعرضت للسرقة واختفى بعدها الخاتم العلوي الذي يوقع به الظهائر الفرنسية. عاد بن عرفة إلى باريس واستقر هناك إلى أن توفي في يوليوز سنة 1976، حينها تقول بعص المصادر ليومية « الأخبار » استعطف البعض الملك الحسن الثاني حتى يسمح بدفن بن عرفة في المغرب، لكن الحسن الثاني أجاب بكثير من الديبلوماسية، وقال لهم أنه حتى وإن وافق على دفنه في المغرب، فإن الأرض سترفضه.   هكذا فطن المحيطون بالحسن الثاني إلى أن الملك لن يسمح بدفن بن عرفة في المغرب، وكان عليه أن ينتظر في قبر مؤقت بباريس إلى أن سمح الحسن الثاني بنقله في أجواء سرية إلى فاس، ليدفن بأحد المقابر الصغيرة هناك، بعيدا عن البهرجة وكاميرات الفضوليين أو المتتبعين لمسار الرجل.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة