هذة حكاية المرأة التي أحرجت وزارة الداخلية

هذة حكاية المرأة التي أحرجت وزارة الداخلية

غادرت نجاة زروق، الـتي عينت في حركة التعيينات الأخيرة للولاة والعمال على رأس مقاطعة بن مسيك بالبيضاء، أسوار وزارة الداخلية، بعد أن رفضت المنصب، انتصارا لموقفها الذي اتخذته منذ تعيينها.   وتضيف يومية « الصباح » في عددها ليوم غد االإثنين 7 أبريل، أن مصدرا مقرب من زروق، كشف أن الأخيرة اختارت طريق سهلا من أجل التخلص من إحراجات المنصب المرفوض، فطلبت من صناع القرار في وزارة الداخلية الحصول على تقاعد نسبي، من خلال طلب رسمي أرجعته لأسباب صحية وعائلية، وهو الطلب الذي أحرج الوزارة، وتمهلت في الجواب عليه، غير أن إصرار زروق على تنفيذ طلبها، جعلها تخرج منتصرة من معركة « المنصب المرفوض ».  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.