"أنونيموس" تخترق مواقع إلكترونية إسرائلية

« أنونيموس » تخترق مواقع إلكترونية إسرائلية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 07 أبريل 2014 م على الساعة 11:58

تعرض عدد من المواقع الالكترونية لوزارات ومؤسسات إسرائيلية، صباح اليوم الإثنين، للانهيار مع بدء هجوم قراصنة على المواقع الالكترونية الإسرائيلية، تضامناً مع القضية الفلسطينية. وقالت القناة السابعة التابعة للمستوطنين، على موقعها الإلكتروني إن « مواقع الكترونية حكومية، بما فيها وزارة التربية والتعليم، وسلطة المطارات، قد انهارت لعدة مرات على فترات متفاوتة، صباح اليوم، كجزء من هجوم قراصنة مجموعة « أنونيموس » (أي المجهول)، حيث تسلم الأشخاص الذين حاولوا الدخول إلى هذه المواقع رسائل تفيد بوقوع خطأ ». وأضافت « تم تحذير المواطنين من فتح رسائل بريد الكتروني من مصادر مجهولة، أو فتح مواقع الكترونية غير معروفة، كما تم توجيه النصح للسكان لفحص النشاط في بطاقاتهم الائتمانية للتأكد من أن ليس هناك عمليات شراء غير معروفة، وأيضاً أن يقوموا بتغيير كلمات السر لمنع وجود كلمة سر واحدة لكل الحسابات ». وكانت إسرائيل أعلنت أنها تتحسب من هجوم إلكتروني واسع إثر إعلان قراصنة حاسوب متعاطفين مع القضية الفلسطينية نيتهم استهداف مواقع إلكترونية إسرائيلية اليوم الإثنين. وقال القراصنة، الذين أطلقوا على أنفسهم اسم « أنونيموس العرب »، في بيان على صفحتهم الإلكترونية : « ندعو إخواننا وأخواتنا في يوم 7 أبريل/ نيسان 2014 إلى اختراق، تشويه، خطف، تسريب قاعدة بيانات، الاستيلاء على مواقع المشرفين، وإنهاء الفضاء الافتراضي الإسرائيلي بكل الوسائل الضرورية ».وأضافت المجموعة، التي تأسست عام 2003: « يا إسرائيل، إن من مصلحتك الكف عن أي عمليات عسكرية، ونشاطات استيطانية غير مشروعة، وإلا فإن العواقب ستكون أسوأ مع كل ساعة تمر » .وتابعت: « يا إسرائيل، سنتعامل مع كل وفاة إضافية كهجوم شخصي على أنونيموس، وسيتم التعامل معك بسرعة وبدون إنذار مسبق ».وكانت مجموعة القراصنة ذاتها شنت في السابع من أبريل/ نيسان الماضي هجوماً مشابهاً، وهو ما أدى إلى تعطيل مئات المواقع الإسرائيلية، بما فيها مواقع حكومية، ونشر كميات كبيرة من المعلومات الشخصية عن بطاقات الائتمان لمواطنين إسرائيليين. ولم تعلن حتى الساعة 05.40 تغ أي من الجهات الحكومية الإسرائيلية المذكورة تعرضها لعملية قرصنة

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة