الـ »جهاديين » المغاربة البارزين الذين قتلوا في بسوريا

الـ »جهاديين » المغاربة البارزين الذين قتلوا في بسوريا

 من طنجة والفنيدق والبيضاء إلى غابات محافظة اللاذقية السورية، مسار جهاديين مغاربة اختاروا قبل شهور، الهجرة إلى سوريا من أجل محاربة نظام الأسد، إلى أن سقطوا سرعى في حرب ترمز إلى التشابك المعقد لمصالح الدول العظمى، فبعد مقتل كل من محمد العلمي وإبراهيم بنشقرون وأنس الحلوي، المعارك الدائرة على الأرض السورية تسقط مغربيا آخر هو نجيب الحسيني، الذي كان بدوره معتقلا سابقا في غوانتنامو.   بنشقرون الملقب بـ »أبي أحمد المهاجر » الذي كان مراقبا من طرف أجهزة استخبارات دولية، أسس بسوريا فصيلا جهاديا، انتسب إليه العشرات من الجهاديين المغاربة، لقي مصرعه يوم الخميس 3 أبريل برصاصة في الرأس، إلى جانب العشرات من المقاتلين المغاربة المنتمين إلى حركة شام الإسلام وجبهة النصرة والجبهة الإسلامية.   تفاصيل أخرى في الموضوع تجدونها في يومية « الأحداث المغربية » في عددها ليوم غد الثلاثاء 8 أبريل.   

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.