بوانو لـ"فبراير.كوم": هذا ما يبرر الاختلاف بين حزب العدالة والتنيمة وبين حزب التقدم والاشتراكية

بوانو لـ »فبراير.كوم »: هذا ما يبرر الاختلاف بين حزب العدالة والتنيمة وبين حزب التقدم والاشتراكية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 09 أبريل 2014 م على الساعة 10:15
معلومات عن الصورة : عبد الله بوانو

 أكد عبد الله بوانو رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب لـ »فبراير.كوم »، أن الاختلاف بين حزبه وحزب التقدم الاشتراكية بخصوص القضايا المرتبطة بإصلاح صندوق المقاصة وأنظمة التقاعد والإصلاح الضريبي، فضلا عن تلك المتعلقة بتخفيض سن زواج الفتيات القاصرات إلى 16 سنة وغيرها، هو اختلاف عاد جدا، مشيرا في الوقت نفسه أنه « سيتم تدبير هذا الاختلاف كما تدبر العائلة والأسرة اختلافاتها الداخلية، فلابد لكل اختلاف وخلاف من حل، وليس الحل هو الصراع أو أن يمرر كل واحد ما يريد رغم أنف الآخر ».   وفي السياق نفسه أضاف بوانو، أن الأغلبية الحكومية تعتمد على الحوار ثم الحوار ثم الحوار لإيجاد حل لكل القضايا الشائكة.   وأشار بوانو أن « حزبه يلتقي مع حزب التقدم والاشتراكية في الحساسية الاجتماعية، من حيث ضرورة العناية بالفئات الفقيرة والمقصية والتي تعيش هشاشة إلى جانب الفئة المتوسطة، دون أن يعني ذلك أي انحياز اتجاه الأشخاص الميسورين، فااللي غني الله غنيه ويزيدو من فضله، واللي فقير غادي نحقو العدالة الاجتماعية بينهم، ونحن نلتقي في العدلة والتنمية مع فرقاء أخرين في العدالة الاجتماعية ».   وكان نبيل بن  عبدالله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، قد أكد أن حزبه لن يقدم تنازلات بخصوص القضايا المرتبطة بثوابث ومبادئ الحزب، من قبيل تخفيض سن زواج الفتيات القاصرات إلى 16 سنة، متوقعا في ندوة صحافية عقدها أول أمس الإثنين بالرباط أن يشتد النقاش والاختلاف داخل الأغلبية الحكومية، حول تفاصيل إصلاح صندوق المقاصة وأنظمة التقاعد والإصلاح الضريبي.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة