رشحت أولى المعلومات عن الشاب الذي قتل أمه في منطقة الحي المحمدي بالدار البيضاء، زوال أمس الأربعاء بواسطة طعنة سكين امتدت من يمين العنق إلى يساره، حيث تشير تلك المعلومات المستقاة من جيران الضحية، أن الإبن القاتل طلب من والدته وهو تحت تأثير الأقراص المهلوسة، المبلغ المالي المتبقي له من عمليات البيع التي يقوم بها في سوق القريعة (الفراشة)، وأجابته الأم الضحية قائلة « ها هو المبلغ المالي المتبقي، بعد التنازل الذي قمنا به لأجلك، كيفاش خرجناك؟ ». بعدها بقليل طعنها بسكين. وأضاف مصدر « فبراير.كوم »، أن الشاب البالغ من العمر 22 سنة، سبق أن تعرض لابن عمه يوم الجمعة الماضية وكاد يرديه قتيلا بعد التهجم عليه بالسلاح الأبيض، مشيرا في الوقت نفسه أن البنية الجسدية لابن العم  مكنته من الدفاع عن نفسه والنجاة من موت محقق، ليخرج بعدها من الاعتقال يوم الإثنين الماضي، ويقوم بقتل أمه في السياق ذاته، أشارت مصادر أخرى ل »فبراير.كوم »، ان التحقيق مع الجاني يتم بحضور طبيبة نفسية مختصة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.