الخطر الذي يتهدد الاتحاديون أثناء افتتاح مجلس النواب هذا اليوم

الخطر الذي يتهدد الاتحاديون أثناء افتتاح مجلس النواب هذا اليوم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 11 أبريل 2014 م على الساعة 8:33

ليست هذه مزايدة، ولكنها خلاصة الأخبار التي يتداولها الاتحاديون فيما بينهم، خاصة بعد أن قدم أحمد الزايدي لائحة فريق الحزب بمجلس النواب، والتي يترأسها ويضم 27 برلمانيا، فيما رفض بقية البرلمانيين تسجيل أسمائهم في لائحة الزايدي. المثير أن مجلس النواب يفتتح دورته هذا اليوم في ظل انقسام الحزب ونوابه بمجلس النواب، حيث ما يزال 12 برلمانيا خارج لائحة الزايدي، فيما فضل خيرات والراضي الابتعاد عن هذه الحروب، حيث لم يلتحقا بأي لائحة. الغرفة الأولى التي ستستأنف أشغالها بعد قليل بانتخاب رئيس لها، قد تعرف مشاهد مثيرة بالنسبة للاتحاديين، لم يسبق أن عاشوها من قبل، وفيما يصر الزايدي على أحقية انتخابه رئيسا، ينتظر أن يعقد لشكر اجتماعا طارئا للجنة الإدارية نهاية هذا الأسبوع، للتداول في هذه القضية واقتراحه حسناء أو زيد رئيسة للفريق. والأكثر من ذلك، فقد توجه زملاء الزايدي إلى القضاء الاستعجالي للطعن في قانونية الدعوى للجنة الإدارية، على اعتبار أن الدعوى لمثل هذه الاجتماعات يجب الإحبار بها قبل أسبوعين، إذا كانت صفة الدعوى للجنة الإدارية عادية، أو ثمانية أيام إذا كانت الدعوى استثنائية. ويتداول بعض الاتحاديون أن يكون من ضمن نقط جدول أعمال اللجنة الإدارية القادمة، مناقشة إمكانية طرد بعض الأسماء التي رفضت الحضور للمجلس التأديبي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة