الأمن يداهم منزلا لتحرير فتاة قاصر بعد أربع سنوات من الاحتجاز

الأمن يداهم منزلا لتحرير فتاة قاصر بعد أربع سنوات من الاحتجاز

داهمت عناصر الأمن الوطني رفقة قائد المقاطعة الإدارية الثالثة، أول أمس الخميس، منزلا في حي المنى في برشيد من أجل تحرير فتاة  تبلغ من العمر 14 سنة من طرف سيدة تدعي أنها أمها بالتبني احتجزتها لمدة أربع سنوات.   تفاصيل أخرى حول الموضوع تجدونها في يومية « الناس » في عددها ليومي السبت والأحد 12 و13 أبريل.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.