بالفيديو الجامعي لـ »فبراير.كوم »:هذه رسالتي للمخابرات

[youtube_old_embed]Z-oO564NPG4[/youtube_old_embed]

أكد المحلل السياسي الأستاذ خالد الجامعي في حوار مع « فبراير.كوم » أن  اعتقال الجهاديين والتكفريين العائدين من سوريا، ليس حلا، داعيا إلى ضرورة محاورتهم، والعمل على إدماجهم في المجتمع. وقد ساق بعضا من الأمثلة لتكفيريين سبق لهم أن مروا من معتقل غوانتنامو وآخرين حكوا عن التحقيق معهم في مقر المخابرات بتمارة، ومن ثم اعتقالهم، دون أن يؤدي هذا المسلسل العقابي، إلى وضع حد لتطرفهم. حيث يدعو الأستاذ الجامعي، إلى عقد مناظرات في التلفزة، وإلى اعطاء الكلمة لهؤلاء العائدين، ليحكوا عن تجربتهم في سوريا، وعن المآسي التي عاشوها، إسوة بالتجربة السعودية، التي فتحت مؤخرا الباب أمام عائدين من  جحيم ، قد يساعد التعرف عليه الشباب المغاربة، على واقع مرير يغرق في عالم من الظلام. وأضاف السيد الجامعي لـ »فبراير.كوم »، أن المغرب الرسمي، مطالب بفتح قناة للتواصل مع نظام بشار الأسد، عبر فتح قنصلية، لأن الواقع برهن أن نظام بشار الأسد لن يسقط.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.