الفضائح التي تلاحق مسؤولين إداريين وأمنيين

الفضائح التي تلاحق مسؤولين إداريين وأمنيين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 13 أبريل 2014 م على الساعة 17:48

فتحت مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ملفات فضائح عقار جديدة ذكرت فيها أسماء مجموعة من الشخصيات الوازنة، بينهم منتخبون محليون ومسؤولون في إدارات عمومية مختلفة، ومسؤولين في الأمن يملكون شركات عقارية بكل من البيضاء وبرشيد وتيط مليل. وتبين من خلال الشكايات المحالة على عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ، كما  نقلت يومية « المساء » في عددها ليوم غد الإثنين، حجم الخروقات التي شهدها قطاع العقار والتعمير في الدار البيضاء خلال الفترة الممتدة من 2007 إلى غاية 2010 والتي أكدت المعطيات أن المشتبه بهم حققوا ثروات مهمة. وحسب التحريات المنجزة من طرف عناصر المكتب الوطني للجرائم الاقتصادية والمالية، فإنه تم استدعاء موثق ومسؤول سابق في الوكالة الحضرية للتحقيق معهما بخصوص عمليات شراء غير قانونية لمئات الهكتارات من الأراضي الفلاحية الواقعة في ضواحي العاصمة الاقتصادية، وهي العمليات التي تمت تحت غطاء رخصة الاستثناء، ومكنت أفراد الشبكة من مراكمة أرباح طائلة فاقت 100 مليار سنتيم في مدة زمنية قياسية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة