انتبهوا: دراسة تكشف أن مغاربة اسبانيا الأكثر عرضة لخطاب الكراهية !!

انتبهوا: دراسة تكشف أن مغاربة اسبانيا الأكثر عرضة لخطاب الكراهية !!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 15 أبريل 2014 م على الساعة 19:05

تمكن مجموعة من الباحثين الاسبان، مؤخرا، من تطوير منهجية، لتحديد ماهية الخطاب السياسي المعادي للأجانب، حيث كشفت الدراسة أن المغاربة باسبانيا أضحوا أكثر عرضة، وهدفا لخطاب الكراهية، بحسب ما ذكره الموقع الإخباري الاسباني « El pajarito ».   وتمكن مختبر الأبحاث حول الهجرة) ( GRITIM، التابع لجامعة « بومبيو فابرا » ببرشلونة من تطوير تقنية متطورة لتحديد ما إن كان الخطاب السياسي يتسم بالكراهية تجاه الأجانب،  حيث قام الباحثون المشرفون على هذه الدراسة، بدارسة حالة مقاطعة كاتالونيا، حيث اكتشفوا أن الجالية المغربية تشكل الجالية الأكثر تأثرا بخطاب الكراهية.   وبغية الحصول على معطيات دقيقة، قام مختبر ) ( GRITIM بتحليل 130 مصدرا إخباريا، عقب المناقشات البرلمانية، والمقابلات الصحفية، التي أجريت مع ستة أحزاب سياسية، ما بين سنتي 2007و2012: اليسار الجمهوري لكتالونيا(ERC)، مبادرة كاتالونيا الخضر (ICV)، الحزب الاشتراكي الكاتالوني(PSC )، حزب التقارب والاتحاد (CiU) ، حزب الشعب الكاتالوني(PPC)، والإطار من أجل كاتالونيا (PXC).   وكشفت الدراسة، بحسب ما أكده  » ريشار زبتا باريرو »، مدير مختبر الأبحاث المشرف على الدراسة،  أن « الدين الإسلامي للجالية المغربية بكاتالونيا يعد الأكثر عرضة للهجوم من قبل هذه الأحزاب السياسية، في حين يعتبر المتدينين بغير الديانة المسيحية الأقل عرضة لمثل هذه الهجومات المعادية ».   وأضاف « ريشار زبتا باريرو » أن : » هذه الأحزاب السياسية تفضل الجالية المنحدرة من أمريكا اللاتينية، أكثر من الجالية المغربية، الذي ينظر بنظرة سلبية بسبب دياناتها المختلفة ».   ووفقا لمختبر) ( GRITIM، يعتبر الخطاب السياسي معاديا ومتسما بالكراهية، حينما يرشح بثلاث معايير من أصل 15 معيارا تم وضعها لتصنيف الخطاب السياسي الموسوم بالكراهية من عدمه، حيث يختص المعيار الأول بنوعية الخطاب السياسي، الذي يقدم للأشخاص الذين يحق لهم التصويت، مع استثناء الأجانب.   أما المعيار الثاني، الذي وضعه مختبر الأبحاث، فيتعلق بصورة الهجرة التي يتم نقلها من خلال خطاب الاستقطاب والصراع، فيما يختص المعيار الثالث بالمفاهيم والمصطلحات السلبية، والمبالغ فيها، التي يجري توظيفها لنقل الأفكار المعادية للأجانب للناخبين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة