رحيل الطبيب الخاص للملك الحسن الثاني | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

رحيل الطبيب الخاص للملك الحسن الثاني

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 18 أبريل 2014 م على الساعة 9:14

في الصباح الباكر من هذا اليوم، أغمض الدكتور « فرانسوا كليري » عينيه إلى الأبد بباريس، عن عمر طويل عاش فيه وعرف فيه الكثير من الأسرار. بعد 96 سنة إذن، رجل كليري المقاوم الفرنسي الذي فتح عينيه في فبراير 1918 بالحرب الهند الصينية، فدرس الطب وعشققه وتميز فيه، لكن دون أن تبعده عن أفكاره السياسية، ومنها التي قادته إلى دهاليز التعذيب. وبالديار الباريسية عارض نظام فيشي أيضا، قبل أن يسافر عد سنوات إلى المغرب ويصبح الطبيب الخاص للعائلة الملكية، ثم الطبيب الخاص للحسن الثاني بعد وفاة الملك محمد الخامس. وقد عرف الدكتور « كليري » الكثير من المعطيات بمملكة الحسن الثاني، والتي قد تكون هي السبب التي جعلت صقور العهد القديم يعجلون رحيله ومغادرة رحاب القصر الذي قضى به سنوات. ومن الرباط إلى باريس، حيث أغمض عينيه إلى الأبد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة