شقير لـ"فبراير.كوم": لهذا غضب البوليساريو من القرار الأمريكي في صالح المغرب

شقير لـ »فبراير.كوم »: لهذا غضب البوليساريو من القرار الأمريكي في صالح المغرب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 19 أبريل 2014 م على الساعة 11:12

      أوضح محمد شقير أستاذ العلوم السياسية لـ »فبراير.كوم »، بخصوص مشروع القرار الأمريكي حول ملف الصحراء ، القاضي بتجديد مهمة المينورسو لسنة أخرى دون تكليفها بمراقبتها حقوق الإنسان في المنطقة، والذي أغضب جبهة البوليساريو واعتبرته خضوعا من الأمم المتحدة –أوضح- شقير قائلا:  » أن موقف البوليساريو بخصوص قضية الصحراء عاد، لأن السياسة الديبلوماسية التي تنهجها البوليساريو كانت ترمي دائما إلى إعادة المقترح الاممي السابق، وبالتالي فإن موقف البوليساريو هو في صالح المغرب ».   وفي السياق نفسه، أضاف شقير أن فرنسا هي من كانت وراء مقترح عدم التركيز على آلية مراقبة حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية، باعتبار أن ذلك مخول للمغرب.   وفيما يتعلق بإسراع الخارجية الإسبانية إلى رفض مضمون التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة، بان كيمون، حول الصحراء، والذي يسعى إلى اعتماد آلية دولية مستقلة لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء، أوضح شقير أن دعم إسبانيا لقضية الصحراء المغربية يعزى إلى التقارب الإسباني المغربي، وينصب في نفس مصب فرنسا، حيث تحاول إسبانيا ما أمكن أن يكون الموقف لصالح المغرب وهوما لا يعجب البوليساريو.   وأفاد شقير أن التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حول الصحراء، لا يمكن له إلا أن يحقق نوع من التوازن بين المغرب والبوليساريو، إذ لا يمكن أن يحظى التقرير بالشرعية إلا إذا كان لديه اهتمام بالطرفين معا.   وأشار شقير أن المغرب قام بمجهود ديبلوماسي كبير، بدليل أنه تم تنصيبه في مجلس حقوق الإنسان في جنيف، فضلا عن الحملات التي قام من أجل إبراز الانتهاكات التي تقوم بها البوليساريو في تندوف، وهذا كله جعل الموقف الأممي، وكدا موقف إسبانيا وفرنسا، يبدو أنه لصالح المغرب.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة