الصبار: هذه هي الحالات التي يمكن فيها للمينورسو مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء+فيديو

الصبار: هذه هي الحالات التي يمكن فيها للمينورسو مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 25 أبريل 2014 م على الساعة 15:22

[youtube_old_embed]C0BE0ml8eRs[/youtube_old_embed]

أوضح  محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن بعثات السلام، لها مهام محصورة، وأن بعثة المينورسو مهمتها في المغرب هي مراقبة التزام الأطراف المتنازعة بالاتفاقيات الدولية وبالسلام أو وقف إطلاق النار.   وأردف الصبار قائلا:  « أن بعثاث السلام في بعض الأوضاع العامة، تمتد إلى مراقبة حقوق الإنسان كما هون الشأن بالنسبة للبعثات المتواجدة بسيراليون وفي جنوب السودان وفي المنطقة المتنازعة عليها بباكستان، وهاته الاختصاصات تكون في البلدان التي تعرف حربا أهلية، مما يستدعي ضمان آلية حقوق وحريات الإنسان خاصة المدنيين وغير المعنيين بالنزاع المسلح ».   وأضاف الصبار أن بعثاث السلام يمكن لها أيضا مراقبة حقوق الإنسان، في الحالة التي تكون فيها الدول التي انهارت أو تآكلت، لأن الدولة بكافة أجهزتها هي الموكول لها حماية أرواح المواطنين وحقوقهم والحفاظ على حرياتهم، أو في دول قيد التأسيس مثل ليبيا ».    وأفاد الصبار أن قضايا حقوق الإنسان مؤشر من بين المؤشرات التي أتى بها التعامل الدولي والاقتصادي، مبرزا أن هذا المعطى يجب استحضاره عند تقييم التجربة المغربية في مجال تطور حقوق النسان ببلادنا.   وأشار الصبار أن المغرب لديه نزاع في المناطق الجنوبية ولديه أجندة دولية بخصوص قضية الصحراء ومبعوث أممي خاص بالقضية، مضيفا أنه « عندما نتحدث عن أجندة دولية ومجلس الأمن نتحدث عن صراع سياسي وعن مصالح سياسية ». .  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة