لعنة "آيت الجيد" التي تلاحق حامي الدين وراء مقتل الطالب الاسلامي بكلية فاس

لعنة « آيت الجيد » التي تلاحق حامي الدين وراء مقتل الطالب الاسلامي بكلية فاس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 25 أبريل 2014 م على الساعة 12:22
معلومات عن الصورة : منتدى الكرامة يحذر من الخلط بين الإرهاب والإسلام

أفادت مصادر من داخل منظمة التجديد الطلابي، على إثر مقتل طالب بكلية الحقوق ظهر المهراز بفاس، أن هذا التشنج بين فصيل الاسلاميين وفصيل القاعديين، بسبب ندوة كانت تعتزم تنظيمها. وحسب مصادر من داخل المنظمة، فإن كلا من قيادي العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، وحسن طارق القيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي الذي يحاضر دائما معه، كانا يعتزمان الحضور لندوة حول « الإسلاميون واليسار والديمقراطية ». وأوضحت مصادرنا أن الطلبة اليساريين، رفضوا حضور حامي الدين إلى الكلية، وذلك لارتباط اسمه، حسب بعض الطلبة القاعديين، بمقتل الطالب القاعدي « آيت الجيد »، وهددوا بأن يكون لهذه الندوة ما بعدها في حال تنظيمها وحضوره. وكشفت مصادرنا، أن طلبة اتحاديين قد اتصلوا بحسن طارق، منبهين إياه، إلى خطورة الوضع. وكيفما كان الحال، فلا شيء يبرر القتل!

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة