انتبهوا.. رسالة حذرت بنكيران من قتل الطالب الحسناوي

انتبهوا.. رسالة حذرت بنكيران من قتل الطالب الحسناوي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 27 أبريل 2014 م على الساعة 10:31

أوضح طلبة منتمون للتجديد الطلابي في تصريحات لـ »فبراير.كوم »، أن  حدة الخلاف مع الطلبة المنتمين لفصيل من القاعديين يسمى « البرنامج المرحلي » انطلق  قبل أسبوع، بعد الإعلان عن تنظيم ندوة حول موضوع « الإسلاميون واليسار والديمقراطية »، بتنسيق مع فرع مكناس، استدعي له كل من عبد العالي حامي الدين، عن العدالة والتنمية، وحسن طارق، عن الاتحاد الاشتراكي، وكانت تلك الفتيلة التي أشعلت نار الخلافات. واستغرب المتدخلون في قولهم لـ »فبراير.كوم »، علم السلطات المحلية في مدينة فاس  بتواتر الأحداث وتهديد « البرنامج المرحلي » لطلبة التجديد الطلابي، ورغم ذلك ظل الجميع صامتا حيال تلك التهديدات، مشيرين في الوقت نفسه أن الفصيل ليس لديه مشكلا فقط مع الذراع الطلابي للعدالة والتنمية وإنما يتعداه ليصل لكل من العدل والإحسان و اليسار التقدمي التابع للنهج الديمقراطي: » والدليل على ذلك ما حدث مع طلبة النهج الديمقراطي في جامعة وجدة بداية الشهر الجاري، حيث اعتدى بعض طلبة الفصيل عليهم رغم كونهم طلبة يساريين ». وقد حصلت « فبراير.كوم » على مراسلة تتعلق به، وجهها مصطفى ابراهمة، الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي إلى كل من رئيس الحكومة، ووزير العدل ووزير الداخلية، ووزير التعليم العالي، يطالب فيها بالتدخل لحماية الطلبة من مجموعة وصفها بـ »العصابة الإجرامية ». وتشير الرسالة الموقعة بـتاريخ 10 أبريل الجاري، أن خمسة من نشطاء فصيل حزبه  تعرضوا لاعتداءات بشعة من قبل أفراد هذه المجموعة. كما قال ابراهمة، مخاطبا رئيس الحكومة، أن المعتدين سلبوا الطلبة مبالغ مالية وهواتف نقالة ووثائق شخصية لحزب النهج، مضيفا : »إن عدة شكايات للضحايا تراكمت لدى أجهزة الأمن بالمدينة، دون أن يؤدي ذلك إلى تحريك المتابعة في حق هذه العناصر الإجرامية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة