عريقات: إسرائيل تختلق الذرائع وتوجه أصابع اللوم إلى السلطة الوطنية بهدف تدمير حل الدولتين

عريقات: إسرائيل تختلق الذرائع وتوجه أصابع اللوم إلى السلطة الوطنية بهدف تدمير حل الدولتين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 28 أبريل 2014 م على الساعة 13:53

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إن دولة الاحتلال الإسرائيلي تحاول ضرب خيار حل الدولتين وإلقاء اللوم والتهم على السلطة الوطنية ومنظمة التحرير الفلسطينية.    وأضاف عريقات ، كبير المفاوضين الفلسطينيين، في حديث مع إذاعة « موطني » الفلسطينية ونقلت محتواه اليوم الإثنين ، وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) ، أن « حكومة إسرائيل تتحمل المسؤولية كاملة عن تدهور الأوضاع السياسية، ووقف المفاوضات، وتستخدم المصالحة الفلسطينية، رغم أنها شأن داخلي فلسطيني ».    وأشارعريقات إلى ممارسات حكومة الاحتلال خلال التسعة أشهر الماضية، حيث أصدرت قرارات استيطانية، وقتلت المواطنين بدم بارد وهدمت المنازل، وكثفت اعتداءاتها على المقدسات، خاصة المسجد الأقصى، إضافة إلى تشديد الحصار والعدوان على غزة، وكل ذلك دلائل على عدم رغبة الاحتلال بإتمام عملية المفاوضات.    وشدد عريقات على أهمية الاستمرار بالانضمام إلى المنظمات الدولية لتحقيق شرعية دولة فلسطين لإخراجها من مربع الاملاءات الإسرائيلية إلى مربعات الشرعية والحماية الدولية، وهو ما قرره المجلس المركزي للمنظمة في اجتماعه بالأمس، مؤكدا أن الإستراتيجية الفلسطينية قائمة على نقاط ارتكاز عربية وأوروبية وروسية .    وقال عريقات إن تصريحات مسؤولين إسرائيليين حول المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برهان على تخبط حكومة الاحتلال، مشيرا إلى أن المصالحة الوطنية مصلحة وطنية عليا، و »نختلف أو نتفق مع حماس لكنها ليست إرهابية، فالاحتلال هو أشد أنواع الإرهاب حسب القانون الدولي ».    وتابع عريقات « كان سيف نتنياهو مسلطا على رقابنا خلال المفاوضات بقوله ماذا أنتم فاعلون بغزة، لا يمكن تحقيق السلام والانقلاب قائم في غزة، لكنه بعد اتفاق المصالحة يقرر وقف المفاوضات »، مشيرا إلى أن إسرائيل تختلق الذرائع دائما وتوجه أصابع اللوم إلى السلطة الوطنية بهدف تدمير حل الدولتين.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة