وفاة رجل أمن بسكتة قلبية بين أحضان عشيقته

وفاة رجل أمن بسكتة قلبية بين أحضان عشيقته

توفي رجل أمن (50 سنة) يعمل في الدائرة الأمنية سيدي عثمان في الدار البيضاء، في ليلة خمرية رفقة خليلة له في أحد « كابانوهات » شاطئ « بالوما » في عين « حرودة » زناتة، إثر سكتة قلبية.   وأضافت يومية « الناس » التي تورد الخبر في عددها ليوم غد الجمعة 2 ماي، أنه بعد توصله بمعلومات بخصوص هذه الوفاة، تنقلت عناصر الفصيلة القضائية، التابعة للدرك الملكي في « عين حرودة » إلى عين المكان من أجل معاينة جثة الشرطي المتوفى، تحت إشراف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في المحمدية.   وبعد أن عاينت الجثة، أمرت النيابة العامة بنقلها إلى مستودع الأموات في المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله في المحمدية، قبل أن تنقل إلى المركز الوطني للطب الشرعي « الرحمة » من أجل التشريح، فيما وضعت رفيقته التي كانت رفقته في ليلة الحادثة تحت الحراسة النظرية في سرية الدرك الملكي بـ »عين حرودة ».  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.