بالفيديو: من يحكم إذا كان رئيس الحكومة ووزير الداخلية لا يعلمان من أمر تعنيف المتظاهرين سلميا؟

بالفيديو: من يحكم إذا كان رئيس الحكومة ووزير الداخلية لا يعلمان من أمر تعنيف المتظاهرين سلميا؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 08 مايو 2014 م على الساعة 0:04

[youtube_old_embed]tY08Xfy1amk[/youtube_old_embed]

في ضيافة المرصد المغربي للحريات العامة، ومنتدى بدائل المغرب، أثير النقاش حول الحق في التظاهر، تحت عنوان « حريات التجمعات والتظاهرات السلمية في المغرب »، وخلالها تم تقديم ملخص عن دراسة أعدها الأستاذ عبد الرحمان رشيق، وموضوعها: » الحركات الإجتماعية من الإنتفاضة إلى التظاهر ». وقد أثار السيد عبدو برادة، وهو أحد الصحافيين والناشطين في حركة 20 فبراير، التعنيف الذي يحصده بعض المتظاهرين سلميا، ببعض الوقفات، ولهذا طرح السؤال: من أمر بتعنيفهم، لاسيما بعد حالات أبدى فيها وزراء في حكومة بنكيران، عدم معرفتهم بالجهة الآمرة بالتعنيف، بل الأكثر من ذلك، تابعنا في حالات أخرى، كيف أمر رئيس الحكومة ووزير الاتصال، بفتح تحقيق في الجهة التي أمرت أو سمحت بتعنيف المتظاهرين!! إنه السؤال الذي ينطلق منه الصحافي، الذي أكد أنه عادة ما يقال لنا لا نعلم! ولا نعرف، وفي هذه الحالة من يحكم المغرب، إذا كان وزير الداخلية ورئيس الحكومة لا يعلم بمن أمر بتفريق المتظاهرين سلميا، وبتعنيفهم؟! يقول الصحافي الذي استمع للأستاذ كمال لحبيب والأستاذ عبد الرحمان رشيق، والأستاذ المحامي أرحموش، أنه في الكثير من المناطق والمناسبات تتعرض التظاهرات السلمية للعنف، وقد أطر المتدخلون المشار إليهم أعلاه، مداخلتهم في سياق لمساهمة في توسيع إطار ممارسة الحريات العامة وتعزيز مشاركة المواطنين في مسلسل القرارات السياسية. وأضاف السيد عبدو أن هذا النوع من الندوات ينبغي أن يتكرر وأن يجوب مدن المملكة، بالنظر إلى أهمية التظاهر السلمي، وتحديد المسؤوليات، حينما يتعرض المتظاهرون للتعنيف، وتكسر عظامهم بزراويط العناصر الأمنية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة