هذه هي العصابة التي روعت إسبانيا وقتلت الرئيس السابق لاتحاد منظمات الأعمال غالبية أعضائها مغاربيون

هذه هي العصابة التي روعت إسبانيا وقتلت الرئيس السابق لاتحاد منظمات الأعمال غالبية أعضائها مغاربيون

تمكنت الشرطة الكاطالونية من تفكيك عصابة خطيرة واعتقال 16 من عناصرها غالبيتهم مغاربيون في مدينة خيرونا (حوالي 100 كلم شمال برشلونة) بعد أن نفذوا أزيد من عشرين اعتداء وعمليات سطو مسلح خلال السنوات الثلاث الأخيرة. وكشف وزير الداخلية في حكومة كاطالونيا المحلية رامون إسبادالير في ندوة صحفية أوردت الصحف المحلية بعضا من مضامينها اليوم الخميس ، أن العصابة التي يتكون جل أعضائها من مهاجرين مغاربيين « عنيفة جدا وخطيرة ولها قدرة عالية في التحرك والمناورة ». وأضاف إسبادالير أن العصابة مسؤولة عن مقتل الرئيس السابق لاتحاد منظمات الأعمال في خيرونا جوردي كوماس، الذي قتل بعد تعرضه لاعتداء عنيف في شقته من قبل أفراد هذه العصابة. وحسب المصدر ذاته، فقد تم أيضا اعتقال ثلاثة أشخاص كانوا يزودون العصابة بالمعلومات حول الشقق أو المحلات التجارية التي يعتزمون السطو عليها والاعتداء على أصحابها. وأشار الى أن جل المعتقلين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و40 عاما ، يقيمون في إسبانيا بشكل قانوني وأن العديد منهم ليست له سوابق جنائية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.