زوجة محب قيادي العدل والإحسان المعتقل تلتقي بممثلة منظمة العفو الدولية في هذا المكان وهذا ما دار بينهما

زوجة محب قيادي العدل والإحسان المعتقل تلتقي بممثلة منظمة العفو الدولية في هذا المكان وهذا ما دار بينهما

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 09 مايو 2014 م على الساعة 9:06

قالت مصادر مطلعة من جماعة العدل والإحسان إن زوجة عمر محب التقت مع  ممثلة منظمة العفو الدولية مساء امس الخميس . واستنادا إلى مصادر « فبراير.كوم » فإن اللقاء الذي عقد في بيت خديجة سيف الدين، تطرق فيه الطرفين إلى ظروف اعتقال عمر محب والخروقات القانونية في الملف، بحسب تعبيرها. وتجدر الإشارة إلى أن عمر محب، عضو جماعة العدل والإحسان كان قد اعتقل يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2012 في قضية « شكاية من أجل شهادة الزور ». وجاء هذا الاعتقال، بحسب جماعة العدل والاحسان، بعد مرور 3 سنوات و5 أشهر و10 أيام على صدور الحكم الذي قضت به محكمة الاستئناف بمدينة فاس، يوم الخميس 23 أبريل 2009، في حقه ب 10 سنوات سجنا نافذة وذلك في إطار تصفية قراري مجلس الأعلى، حيث أيدت القرار الجنائي الابتدائي عدد: 157/2007 الصادر بتاريخ 11/09/2007 والذي سبق أن قضى في حقه بـ10 سنوات نافذة مع إعادة تكييف المتابعة إلى « المساهمة في القتل العمد عوض القتل العمد مع سبق الإصرار ». هذا الحكم الأخير عدلته غرفة الجنايات الاستئنافية يوم 18/12/2007 وقضت بسنتين سجنا، قبل أن يلغي المجلس الأعلى هذا الحكم يوم 29/10/2008 ويرجع الملف إلى محكمة الاستئناف، حيث حكمت غرفة الجنايات الاستئنافية نهائيا في حق عمر محب بـ10 سنوات سجنا نافذة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة