أفتاتي لـ »فبراير.كوم »: هذه حقيقة المؤامرة التي قيل أننا ندبرها ضد الصحافة

أفتاتي لـ »فبراير.كوم »: هذه حقيقة المؤامرة التي قيل أننا ندبرها ضد الصحافة

نفى عبد العزيز أفتاتي القيادي في حزب العدالة والتنمية أن، يكون هناك أي كواليس بين حزب العدالة والتنمية وحركة الإصلاح والتوحيد، للهجوم على يومية « الأخبار » والصحافة المستقلة، واصفا ذلك بـ »الخزعبلات ».   وبخصوص اجتماع مسؤولين في حركة التوحيد والإصلاح وقياديين في العدالة والتنمية للتداول في كيفية التعاطي مع يومية « الأخبار »، أفاد  أفتاتي  لـ »فبراير.كوم » أنه من سابع المستحيلات أن يجتمع الطرفين على مثل هذا الهدف البئيس، حيث قال » أن يجتمعوا بجوج هذا من سابع المستحيلات وباش تواطئوا ناس داخل العدالة والتنمية على مثل هذا الهدف البئيس، وأن يجتمعوا على هكذا بؤس لاستهداف منبر أو نصف منبر أو ثلت منبر، فهذا غير ممكن ».   وأضاف أفتاتي أن مدرسة العدالة والتنمية مقتنعة بالتعدد والاختلاف والديمقراطية حتى النخاع، أما حركة التوحيد والإصلاح، فهي الأخرى لديها انشغالاتها واهتماماتها وبرنامجها.    وتجدر الإشارة إلى أن يومية « الأخبار » كانت قد كتبت أن اجتماعا ضم قياديين في حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوية لحزب العدالة والتنمية، بالإضافة إلى مسؤولين في الحزب الحاكم للتداول في كيفية التعاطي مع الصحيفة الآنفة الذكر، على خلفية الهجوم الذي شنه رئيس الحكومة عليها وعلى الصحافة المستقلة عموما، وخلف استنكارا حقوقيا واسع النطاق.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.