"الفايسبوكيون" ينتفضون ضد دورية الداودي وحصاد حول تدخل الأمن في الجامعة بهذه الصورة

« الفايسبوكيون » ينتفضون ضد دورية الداودي وحصاد حول تدخل الأمن في الجامعة بهذه الصورة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 09 مايو 2014 م على الساعة 12:08

أثار القرار المشترك الذي أصدره وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، لحسن الداودي، وزميله في الحكومة، وزير الداخلية، محمد حصاد، والقاضي بالسماح  للسلطات المحلية بالدخول إلى الجامعات والأحياء الجامعية إذا كان هناك تهديد للأمن أو للنظام العام، وذلك بهدف حماية الأرواح والأشخاص والممتلكات، )أثار(  موجة غضب بين رواد الموقع الاجتماعي « الفايسبوك »، حيث اعتبره الكثيرون « عسكرة » للجامعة المغربية، وترهيبا للطلاب الجامعيين، رافعين شعار  » لا لعسكرة الجامعة..لا للاستبداد ».   وفي ملصق لايخلو من سخرية واضحة من القرار، صور »الفايسبوكيون » وزير التعليم العالي وتكوين الأطر، لحسن الداودي، في هيئة رجل قوات مكافحة الشغب والعنف « السيمي »، ونشروا الصورة في صفحة على « الفايسوك » تحمل عنوان « تورقتي ».   وفي محاولة للتعبير عن غضبهم تجاه هذا القرار الجديد أرفق رواد « الفايسبوك » الصورة بتعليق  » ابتسم أنت في الجامعة »..وزارة الديالي توفر لكم أجود الخدمات »..سنستقبلكم أحسن استقبال ».   يذكر أن وزيرالداخلية، محمد حصاد، قد أعلن، في الجلسة الأخيرة بمجلس المستشارين أنه تم إصدار قرار مشترك مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، عبر منشور يسمح  للسلطات المحلية بالدخول إلى الجامعات والأحياء الجامعية إذا كان هناك تهديد للأمن أو للنظام العام، وذلك بهدف حماية الأرواح والأشخاص والممتلكات، غير أن السلطات، بحسب حصاد، « ستعمل بتنسيق وتشاور مع المسؤولين عن الجامعات والأحياء الجامعية “بهدف إرساء فضاء جامعي يسوده التسامح وطلب المعرفة، بعيدا عن كل المظاهر المسيئة للسير العادي للمؤسسات الجامعية ». وأضاف حصاد أن هذا المنشور طلب كذلك من رؤساء الجامعات ومديري الأحياء الجامعية التطبيق الصارم للأنظمة الداخلية في ما يخص الولوج إلى الجامعات والأحياء الجامعية، وكذا في ما يتعلق بتنظيم الأنشطة الموازية التي يتعين أن تحترم ” الآخرين” وفضاء الجامعة الذي تعقد فيه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة