شهادة صادمة: أمريكية من "حريم سلطان" بروناي: يريد تطبيق الشريعة وهو يزني ويشرب الخمر ! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شهادة صادمة: أمريكية من « حريم سلطان » بروناي: يريد تطبيق الشريعة وهو يزني ويشرب الخمر !

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 11 مايو 2014 م على الساعة 15:03

[youtube_old_embed]YVKgRpa2T2o[/youtube_old_embed]

أكدت الأمريكية جوليان لورين إحدى حريم سلطان بروناي حسن بلقية، أنه لا يتبع الشريعة الإسلامية كما يجب، مشيرة الى أن الأغنياء يبيحون لأنفسهم أمورا ويحرمونها على الآخرين. جوليان كتبت في كتابها الجديد أنها تعرف السلطان عن كثب، وأنها قدمت في شبابها الى سلطان بروناي كهدية، وأنه كان يزني وكان يشرب الخمر، معبرة عن صدمتها في قراره تطبيق الشريعة في بلاده. فمع الانشغال الدولي بقرار سلطان بروناي، حسن بلقية، تطبيق الشريعة في بلاده، وما رافق ذلك من انتقادات دولية بسبب عقوبات الرجم والقطع والجلد، برزت المزيد من التفاصيل حول الخطوة المثيرة للجدل، إذ استغربت سيدة أمريكية صدور القرار عن السلطان قائلة إنه كان يمارس بنفسه أعمال الزنا ويشرب الخمر. وقالت الأمريكية جيليان لاورين لشبكة CNN إن القرار صدمها نظرا لأنها « تعرف السلطان عن كثب » وفقا لما ذكرته في كتاب روت فيه تجربتها ضمن « حريم السلطان » عندما كانت في مقتبل العمر. وذكرت لاورين في كتابها الذي يحمل عنوان: « بعض الفتيات: حياتي في الحريم »  Some Girls: My Life in a Harem  أنها كانت عشيقة شقيق السلطان لعام ونصف عندما كانت في الـ18 من عمرها في بروناي. وذات ليلة قدمت كهدية إلى السلطان، الذي تقول عنه إنه قام بتجاوز قوانين الشريعة حينها بنفسه. وقالت لاورين لـCNN: « أنا شاهدة بحقيقة أن السلطان كان يشرب ويمارس الزنا ولم يكن يعيش حياة مستقيمة. » وعن تطبيق الشريعة في بروناي قالت لاورين:  » هذا مؤشر لطريقة تصرف الكثير من الأشخاص في السلطة، حيث يطبقون قانونا على أنفسهم وآخر على عامة الناس الذين لا يملكون أموالا طائلة أو سلطة كافية، وهذا ما دفعني لأروي قصتي. » يذكر أن كتاب لاورين تصدر المبيعات عند صدوره، وفقا للتقرير الدوري الصادر عن صحيفة نيويورك تايمز.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة