الممثل الذي تعرى كما ولدته أمه في فيلم حول اللعبي

الممثل الذي تعرى كما ولدته أمه في فيلم حول اللعبي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 12 مايو 2014 م على الساعة 18:24

  تجرد الممثل المغربي أنس الباز، في جرأة غير مسبوقة، من كل ملابسه، وسط استوديو تصوير الفيلم السينمائي، « نصف سماء » يوم  السبت الماضي خلال تصويره مشهد تعذيب المعتقل السياسي السابق عبد اللطيف اللعبي –الذي يؤدي الباز- دوره في معتقل « درب مولاي الشريف » بالدار البيضاء.   وتضيف يومية « صحيفة الناس » في عددها ليوم غد الثلاثاء 13 ماي، أن الممثل أنس الباز أصر على تصوير المشهد وهو عار كما ولدته أمه، مع أن مخرج العمل عبد القادر لقطع سمح له بارتداء تبانه إذا كان سيجد في الأمر أي حرج، إلا ان الممثل أكد أنه لا داعي لذلك، بدعوى أنه يريد نقل « الحقيقة كما هي ».   وأكدت مصادر لليومية ذاتها، أن أنس اباز،، ورغم أن المخرج كان يقطع التصوير كان يعمد إلى اتجول في » البلاطو » وهو عار تماما، رافضا أن يلف نفسه برداء إلى حين استئناف التصوير.. ما أثار استياء واستنكار فريق عمل الفيلم، من تقنيين وممثلين، إذ دخلت مزينة الفريق « الماكيوز » مع مخرج العمل في مشادة كلامية، بسبب رفضها وضع الماكياج للمثل وهو عار تماما..  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة