بوكو حرام: الفتيات المختطفات تحولن إلى الإسلام وهذه شروطنا للإفراج عنهن+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بوكو حرام: الفتيات المختطفات تحولن إلى الإسلام وهذه شروطنا للإفراج عنهن+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 12 مايو 2014 م على الساعة 21:59

[youtube_old_embed]ge2q36BUwCI[/youtube_old_embed]

أبوجا – نقلت وكالة فرانس برس للأنباء اليوم الاثنين عن أبو بكر شيكاو زعيم حركة « بوكو حرام » الإسلامية النيجيرية قوله أنه مستعد لإطلاق سراح أكثر من 200 تلميذة خطفها مقاتلوه مقابل الإفراج عن سجناء. وأضافت الوكالة أن تسجيل الفيديو ومدته 17 دقيقة أظهر نحو مئة فتاة يرتدين الحجاب ويصلين في مكان غير معلوم. وظهر في الفيديو حوالى مئة فتاة تم التأكد من أنهن التلميذات النيجيريات المخطوفات في منتصف نيسان/أبريل من شمال شرق البلاد، وقال أنهن أصبحن مسلمات وأنه لن يفرج عنهن إلا مقابل معتقلين من عناصره. وتحدث أبو بكر شيكاو زعيم بوكو حرام طوال 17 دقيقة في شريط الفيديو الذي حصلت فرانس برس على نسخة منه، ثم ظهرت مائة فتاة يرتدين الحجاب وهن يصلين في مكان في الهواء الطلق لم يتم تحديده. وخطفت 276 تلميذة في 14 نيسان/أبريل في شيبوك شرق بورنو (شمال شرق) حيث تعيش مجموعة كبيرة من المسيحيين وما زالت 223 منهن في عداد المفقودين. وظهرت في الفيديو حوالى 130 فتاة يرتدين حجابا طويلا أسود ورماديا يكشف عن وجوههن وهن جالسات في الهواء الطلق بين أشجار ويتلون آيات من القرآن. ولم يظهر شيكاو البتة في أي لحظة من الشريط الذي يستغرق 27 دقيقة مع الفتيات اللواتي ظهرن محبطات ومنصاعات. وقالت إثنتان من الفتيات الثلاث اللواتي تم استجوابهن أنهما مسيحيتان اعتنقتا الاسلام بينما قالت الثالثة أنها اصلا مسلمة. وأضافت إحداهن أن المخطوفات لا يتعرضن لسوء المعاملة. وليس هناك أي إشارة يمكن أن تكشف عن موقع تصوير الشريط الذي تعتبر نوعيته أفضل من الأشرطة التي بثتها الحركة الإسلامية سابقا. وفي وقت ما ظهر رجل مسلح يحمل كاميرا في يده. وظهر أبو بكر شيكاو خلال حديثه أمام خلفية خضراء وهو يرتدي الزي العسكري ويحمل سلاحا رشاشا. وتبنى زعيم بوكو حرام الذي تحدث باللغتين العربية والحوسا التي يتكلمها معظم الناس في شمال نيجيريا، مجددا عملية خطف الفتيات في شيبوك مؤكدا ما قاله الإثنين الماضي في شريط فيديو سابق، أن « الأسيرات » اعتنقن الإسلام. وقال شيكاو أن « هذه الفتيات اللواتي تهتمون بهن كثيرا، قد حررناهن (..) وهل تعرفون كيف حررناهن؟ أنهن اعتنقن الإسلام ». وأضاف « لن نطلق سراحهن إلا بعد أن تفرجون عن إخواننا » الذين تعتقلهم السلطات النيجيرية. وأوضح شيكاو أن هذه المبادلة لن تشمل إلا « اللواتي لم يعتنقن الإسلام » أما اللواتي قبلن اعتناق الإسلام فإنهن أصبحن « أخواتنا ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة