بعد مقتل الحسناوي الإئتلاف الحقوقي:لا لعسكرة الجامعة والتوظيف السياسي للعدالة والإفلات من العقاب

بعد مقتل الحسناوي الإئتلاف الحقوقي:لا لعسكرة الجامعة والتوظيف السياسي للعدالة والإفلات من العقاب

دخل الإئتلاف المغربي لحقوق الانسان، على خط قضية قرار وزارة الداخلية ووزارة التعليم العالي، التدخل في الجامعة في حال حدوث أحداث تستدعي ذلك، إثر مقتل الطالب المنتمي لمنظمة التجديد الطلابي المقربة من حزب العدالة والتنمية في جامعة ظهر المهراز بفاس. وندد الإئتلاف الحقوقي، بقرار:عسكرة الجامعة ومحيطها »، مطالبا الحكومة برفع القيود عن الجامعة، وإبعاد الحرس الجامعي عنها، وتوفير الأمن داخلها دون المساس بالحريات النقابية والسياسية للطلبة مع الإسراع بإلغاء المذكرة الثلاثية. وطالب الائتلاف الحقوقي، بالتحقيق في جميع حالات المس بالحق في الحياة، في إشارة إلى الأحداث السابقة التي عرفت مقتل طلبة. وأكد الإئتلاف المغربي لحقوق الانسان، في بلاغ له توصل موقع « فبراير.كوم » بنسخة منه، على مطالبته « الدولة بإجلاء الحقيقة كاملة وجعل حد للإفلات من العقاب في العديد من حالات المس بالحق في الحياة وسط الطلبة والتي لم تستكمل فيها إجراءات التحقيق، وإعمال العدالة بعيدا عن أي توظيف سياسي أو تصفية للحسابات ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.