مجلس الأمن يدين مقتل صحافية فرنسية في إفريقيا الوسطى

مجلس الأمن يدين مقتل صحافية فرنسية في إفريقيا الوسطى

  أدان مجلس الامن الدولي بشدة ، أمس الثلاثاء، مقتل صحافية فرنسية في جمهورية افريقيا الوسطى وطالب السلطات في هذا البلد بفتح تحقيق في الموضوع.   وفي تصريح صدر بالاجماع، ذكر أعضاء مجلس الأمن اـ15 أنه بموجب القوانين الإنسانية الدولية، فان الصحافيين الذين يمارسون مهنتهم في مناطق النزاع « يعتبرون بالإجمال بمثابة مدنيين ويجب حمايتهم على هذا الاساس ».   وأشار أعضاء مجلس الأمن إلى أن المسؤولين عن مقتل الصحافية « يجب أن يحالوا على القضاء » وطلبوا من السلطات الانتقالية في بانغي « التحقيق سريعا وملاحقة المذنبين أمام القضاء ».   وكانت الصحافية والمصورة الفرنسية كميل لوباج (26 عاما) قد قتلت وهي تجري تحقيقا في جمهورية إفريقيا الوسطى التي تشهد منذ أشهر أعمال عنف طائفية.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.