انتبهوا.. التازي الذي وصفه بنكيران بالفاشل ساهم معه بمائتي مليون سنتيم منذ شهرين!!

انتبهوا.. التازي الذي وصفه بنكيران بالفاشل ساهم معه بمائتي مليون سنتيم منذ شهرين!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 15 مايو 2014 م على الساعة 14:52

« الحمد لله انني لم افشل في مهنتي الرئيسية، وهي صناعة الافرشة، فلو لم انجح فعلا، لما  استجبت لطلب السيدة الوزيرة بسيمة الحقاوي، في الحملة التي نظمتها لفائدة المسنين في فصل الشتاء المنصرم.. » والكلمات لرجل الأعمال الذي خلقت تصريحاته الحدث، خلال مناظرة نظمها موقع هسبريس وراديو هنا صوتك. »      اتصلت « فبراير.كوم » بمصدر مقرب من وزيرة التنمية الاجتماعية والتضامن، فلم تنف المساهمة المالية التي أمنها رجل الأعمال كريم التازي للحملة التي نظمتها لفائدة المسنين خلال فترة البرد، من العام الجاري، وقد أكدت نفس المصادر المقربة من رجل الأعمال، ان هذا الأخير، حرص حينها على ان تبقى مساهمته المالية سرا، لأنها تدخل ضمن عمل انساني اجتماعي، ولا داعي للاعلان عن رقمه، ولا عن الواقف وراءه، وأمام حرص السيدة الوزيرة، اكتفي رجل الأعمال، بحضور ندوة سلمت خلالها شهادة تقديرية للرجل، دون الاعلان عن المبلغ الذي ساهم به في الحملة، والذي قدر، حسب مصادر مقربة من وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية بمائتي مليون سنتيم، وهذا معناه ان رجل الأعمال كريم التازي ساهم بنسبة ستين بالمائة من الحملة التي نظمتها، لفائدة المسنين، السيدة الوزيرة وعضو المكتب السياسي للةحزب العدالة والتنمية الذي يقوده بنكيران،  وهذا ما تؤكده الندوة التي أعلنت فيها عن حصيلة الحملة التي نظمتها الوزارة نفسها.   يقول بهذا الصدد كريم التازي لـ »فبراير.كوم »: « الشهادة لله، ان الوزيرة نظمت الحملة لفائدة المسنين بكل شفافية، وحرصت على ان تتم وفق معايير مهنية صارمة، ولهذا لست نادما على هذه الخطوة الانسانية، والأكثر من هذا، لم ار ما يبرر الاعلان عن حجم مساهمتي في خطوة نبيلة، وحضرت الندوة التي تسلمت فيها شهادة تقديرية، بالحاح من الوزيرة، التي اكدت ان مؤسستنا شكلت العمود الفقري للحملة »      وتجدر الاشارة ان رئيس الحكومة السيد عبد الاله بنكيران، لم يتحمل انتقادات رجل الاعمال، الذي ساءل وزير الاتصال عن اعتقال الزميل علي انوزلا، واستمرار حجب موقعه، مؤكدا في نفس الآن على عجز حكومة بنكيران التي يقودها حزب العدالة والتنمية، عن محاربة الفساد والاستبداد، كشعار، اكد رجل الأعمال انه السبب الرئيسي الذي دفعه للتصويت على حزب المصباح في الانتخابات التشريعية.   ولعل النقطة التي افاضت كأس السيد بنكيران الجريح، تلك التي وصف بها رجل الأعمال حكومته بالكراكيز!    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة