هذا ما قاله خطيب الجمعة بمسجد"باب السلام" الذي صلى به الملك محمد السادس

هذا ما قاله خطيب الجمعة بمسجد »باب السلام » الذي صلى به الملك محمد السادس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 16 مايو 2014 م على الساعة 14:23

أدى الملك محمد السادس، اليوم صلاة الجمعة بمسجد  » باب السلام » بمدينة الدار البيضاء.    وفي مستهل خطبتي الجمعة، ذكر الخطيب بأن تاريخ الحضارة الإسلامية يحفل بما استحدثه المسلمون من نظم لتدبير مختلف مجالات الحياة، كالوزارة والكتابة والحجابة، والدواوين والبريد والشرطة، والجيش والنظام القضائي، وولاية المظالم وولاية الحسبة التي أجمع الفقهاء على اعتبارها وظيفة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.   وأشار إلى أن مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يشمل كل أنواع السعي إلى الصلاح والإصلاح والتعاون عليه، كما أن النهي عن المنكر يشمل كل أنواع العمل لتجنب الفساد والإفساد، وهي توجيهات وردت في كتاب الله مرات عديدة، وفي حديث النبي ( صلعم) الذي قال  » والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم ».   وأوضح الخطيب أن المعروف اسم جامع لكل أبواب الخير من طاعة لله عز وجل والتقرب إليه، والإحسان إلى خلقه بكل أنواع الدعم والإحسان المشروعة، وأما المنكر فهو ضد المعروف وهو كل ما قبحه الإسلام ونهى عنه من الأمور المعيبة القبيحة حسا ومعنى.   وأشار الخطيب إلى أن رسول الله (صلعم) بيَن في هذا الحديث الشريف أن الأمة الإسلامية بين أمرين هما، إما أن تقوم بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فتكون هي الرائدة في الدنيا والفائزة في الآخرة، وإما ألا تفعل فيحل بها هذا الوعيد والإنذار الإلهي الشديد، وعند ذلك تستجير بربها وقد لا يستجاب لها، جزاء إهمالها للأمر بالمعروف، وسكوتها عن المنكر، وعدم محاربته.      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة