الحريف: هذه وصفتي للقطيعة مع المخزن+فيديو

[youtube_old_embed]EPhChHVKOB0[/youtube_old_embed]

« إذا كان الإقرار بأن التغيير لصالح الشعب المغربي، لن يتم إلا من خلال القطيعة مع المخزن، فإن القوى المناهضة للمخزن، يجب أن توحد جهودها، وأن تسعى إلى جر قوى، تعتقد أن تحقيق التغيير، سيتم بالتوافق مع المخزن.. «  العبارات للقيادي في حزب النهج الديمقراطي السيد الحريف، الذي كان يحاور في يوم نظمه مركز ابن رشد اسلاميين وعلمانيين. وأضاف السيد الحريف، كما تتابعون، فالمغرب أمام إشكالية أخرى، تؤكد أنه ليس « لنا نفس المرجعيات، ثمة اليساريين والليبراليون والاسلاميون، ومن يؤمن بالملكية البرلمانية ومن يعتقد بإسقاط النظام، وهناك من يؤمن بأن الشعب الأجدر بالاختيار.. والسؤال هو ما العمل؟ أعتقد أن السؤال الذي يطرح هو: هل علينا أن ننتظر إلى أن يتفق الشعب المغربي، وبناءا عليه نحدد شكل النضال، أم أن المغاربة أمام فرصة تاريخية، وهو مطالب أن يناضل اليوم لا غذا؟ وبالتالي هل نتجاوز خلافات اليوم ونناضل متجاوزين خلافاتنا، أم نترك التغيير للوقت؟ »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.