حينما قال اعبابو: نحن ريفيون ضد الحسن الثاني ومثلنا الأعلى هو الخطابي

حينما قال اعبابو: نحن ريفيون ضد الحسن الثاني ومثلنا الأعلى هو الخطابي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 20 مايو 2014 م على الساعة 16:45
معلومات عن الصورة : عابد الجابري: حينما اقترحنا إقامة نظام لا مركزي ديمقراطي في الصحراء قبل عقود

بعد استقدام كل من أمهروش عقا وأحمد ميزرك ومحمد اعبابو ومحمد اشلاط  من سجن القنيطرة إلى معتقل « Pf » (هؤلاء كانوا قد اعتقلوا على ذمة المشاركة في المحاولة الانقلابية على الحسن الثاني في القصر الملكي بالصخيرات في يوليوز 1972 (، بقوا في ذلك المعتقل إلى غاية 1973 حيث تم إلحقاهم ببوريكات وشقيقيه بايزيد وعلي، هكذا يحكي بوريكات عن ظروف تعرفه على هؤلاء وعلى عبابو خاصة.    وخلال استفساره في حوار أجرته معه يومية « المساء » في عددها ليوم غد الأربعاء 21 ماي، عن ماذا حكاه له اعبابو عن « الانقلاب » أجاب بوريكات قائلا: « في البداية قال لي ما كان قد أدلى به في المحكمة من تصريحات، أي أنه لحق بأخيه امحمد ليثنيه عن القيام بالانقلاب ضد الملك، لكنني كنت أواجهه بالقول: هذه ليست هي الحقيقة يا اعبابو، فكان يصمت؛ لاحقا، عندما نشأت الثقة بيننا، قال لي: نحن دائما كنا ضد الحكم، لأننا ريفيون ومثلنا الأعلى هو « الريفوبليك » الجمهورية التي كان سيؤسسها الأمير محمد عبد الكريم الخطابي في الريف سنة 1921، وهذا الموضوع لم يكن اعبابو يتحدث إلي فيه على مسمع من شقيقيَ بايزيد وعلي، لأنه كان يخشى من تسرب ذلك، وكان يقول لي وهو يحدثني: خذ حذرك، فأجيبه أنا: أنت من يجب أن يحتاط أثناء حديثه إلى الحراس ».    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة