انتبهوا ..المغرب أسوء بلد للعمال في العالم !! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

انتبهوا ..المغرب أسوء بلد للعمال في العالم !!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 21 مايو 2014 م على الساعة 12:45

أصدر الاتحاد الدولي لنقابات العمال، وهو تحالف من الاتحادات التجارية الإقليمية التي يدافع عن حقوق العمال في جميع أنحاء العالم، لأول مرة عن مؤشر الحقوق العالمية هذا الأسبوع، وصنف البلدان الأفضل والأسوأ في معاملة العمال، وكيف يتم حماية حقوقهم، حسبما ذكرت صحيفة « واشنطن بوست » الأمريكية.   المنظمة الدولية، التي تعنى بالدفاع عن حقوق العمال في العالم، نقطت الدول من 1 إلى 5، حيث تعد الدول الحاصلة على نقطة1 أفضل الدول بالنسبة للعمال، في حين تعتبر الدول الحاصلة على نقطة5 أخطرها.   وصنف المغرب ضمن الدول الأكثر خطورة على العمال والتي لاتحترم فيها حقوقهم، حيث حصل على تنقيط)  (4مما يعني بأنه مدرج ضمن الدول المغضوب عليها لدى الكندفدرالية الدولية للنقابات.   نفس التقييم  والمرتبة تقاسمته معه دول إيران، العراق، الأردن، كينيا، الكويت، لبنان، مالي، موريتانيا، جزر الموريس، المكسيك، النيبال، عمان، باكستان، بانما، البيرو، السيراليون، التايلاند، اليمن.   وتذيلت تصنيف المنظمة العمالية الدولية كالعادة الدول  الفريقية : الصومال، ليبيا،السودان، الجزائرالكوت ديفوار..   واعتبر الاتحاد الدولي لنقابات العمال الدول الأوربية، والأسكندنافية كأفضل الدول بالنسبة للعمال، وهي الدول التي قالت عنها المنظمة بأنها تحترم حقوق عمالها، وتحفهم بالرعاية اللازمة. وتضم هذه الدول التي صنفت في خانة دول (1): بلجيكا، الدنماراك، استونيا، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، أيسلندا، ايطاليا، ليتونيا، منتينيغرو، هوالندا، النرويج، سلوفاكيا، جنوب افريقيا، السويد، الطوغو، الاورغواي، بارابدوس.   وتستخدم المنظمة 97 مؤشرا مختلفا ، تتمحور حول قدرة العمال في الانضمام إلى النقابات ، وحقوق المفاوضة الجماعية والحصول على الإجراءات القانونية و الحمايات القانونية . ويقيم التقرير حقوق العمال في 139 دولة وفقًا لتدريج الألوان عل خريطة العالم التي أعدها الاتحاد.   فالبلدان المظللة بلون أحمر غامق أغمق هي الأقل احترامًا أو حماية للعمال ومنها الدول العظمى مثل الهند والصين، ومعايير العمل للفقراء، على سبيل المثال، وأسوأ 5 دول في معاملة العمال هي جمهورية أفريقيا الوسطى، وليبيا و سوريا.   وقالت المنظمة الدولية التي تقيس حقوق العمال في 139 دولة عبر العالم، إن حماية حقوق العمال يعد مدخلا جوهريا لضمان العدالة الاجتماعية والرفاه المجتمعي، مضيفة أن العديد من الدول لازالت تخرق حقوق عمالها.   وذكر الاتحاد أنه في الأشهر الـ 12 الماضية وحدها، اعتقلت حكومات 35 بلدا على الأقل عمال كتكتيك لمقاومة مطالب من أجل الحقوق الديمقراطية ، وتوفير الأجور لائقة وظروف عمل أكثر أمانا و ظائف آمنة ، كما استخدمت في 9 بلدان على الأقل القتل و اختفاء العمال باعتباره ممارسة شائعة بغية ترهيب العمال . وفي بلدان مثل قطر أو المملكة العربية السعودية، ومصر ذكر التقرير، أنها استبعدت بعض العمال من حقوق العمل الجماعي، وذكر التقرير أن أكثر من 90 في المائة من القوى العاملة غير قادرين على الحصول على حقوقهم ما يؤدي إلى ممارسات السخرة في كل من الدول التي تدعمها قوانين الكفالة القديم، فيما صنف الاتحاد الولايات المتحدة، ضمن الدول التي  تنتهك حقوق العمال.   وأضاف الاتحاد الدولي  أن 53 دولة في العالم على الأقل لازالت تخرق بشكل فاضح حقوق العمال، وأن التعسف لازال ساري المفعول. أما أهم الانتهاكات التي تعرض لها العمال في الفترة ما بين أبريل 2013 وماي 2014 فتخص، حسب المنظمة، منع العمال من الانضمام إلى النقابات، والمشاركة في الاضرابات التي يكفلها لهم القانون.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة