جطو يفجر قنبلة في وجه بادو والوردي:هكذا تتراكم الأدوية وتنتهي صلاحيتها دون استعمالها ولا وجود لوثائق تثبت اتلافها

جطو يفجر قنبلة في وجه بادو والوردي:هكذا تتراكم الأدوية وتنتهي صلاحيتها دون استعمالها ولا وجود لوثائق تثبت اتلافها

أوضح إدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات قبل قليل في جلسة مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين أن المجلس رصد سوء تدبير تمويل المؤسسات الطبية بالأدوية، الشيء الذي تتراكم معه خزينة الأدوية وانتهاء صلاحيتها دون استعمالها، متسائلا في الوقت ذاته قائلا’ ألم يحن الوقت للتفكير في مسطرة التمويل وترك المبادرة للمستشفيات وأطقمها الطبية لاقتناء الأدوية وفق حاجياتها »؟   وأضاف جطو أن الدولة تولي أهمية قصوى لقطاع الصحة، نظرا لتأثيره المباشر على حياة المواطنين وظروف عيشهم.    وفي السياق نفسه أفاد جطو أن من أهم ما وقف عليه المجلس بخصوص تدبير الأدوية، هو أن الوزارة لم تقم بسياسة لتدبير الأدوية وتوفير الحصول عليها وترشيدها، مما ترتب عنه عدة اختلالات تتعلق أساسا بمشكل تحصيل الأدوية وتخزينها واستعمالها والترخيص ببيعها.    ومن ضمن ما وقف عليه المجلس يشير جطو هناك غياب الوثائق التي تثبت إتلاف الأدوية الغير الخاضعة للمواصفات المطلوبة، فضلا عن غياب الأخصائيين المعنيين في اجتماع اللجان المتعلقة بتدبير الأدوية.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.