اليزمي: الدولة لم تستأصل الإسلام السياسي بالمغرب لهذا السبب

اليزمي: الدولة لم تستأصل الإسلام السياسي بالمغرب لهذا السبب

أكد إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن الإسلام السياسي أخد مكانة مهمة في المشهد السياسي بالمغرب، حيث عملت الدولة بخلاف العديد من الدول الأخرى، على الإدماج السلمي لفاعل الإسلام السياسي في الساحة السياسية، ولم تكن هناك محاولة لاستئصال هذا الفاعل في لحظة من اللحظات، مشيرا إلى أنه من المستحيل أن يكون هناك مشروع ديمقراطي دون هذه الخطوة، وبالتالي فمن الضروري الحفاظ على التعددية السياسية واعتبارها أحد مكونات ولبنات المسلسل الديمقراطي، الذي يسلتزم السلم كفضاء للمبادرة، يضيف اليزمي.   وشدد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي كان يتحدث زوال اليوم في لقاء حواري، نظمه المركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الإنسانية بالرباط، على ضرورة الرجوع للإطار الدستوري باستمرار لتقوية الديمقراطية التمثيلية، مع تفعيل مضامينه بصورة حقيقية، وتنزيل كل ما له علاقة بالديمقراطية التمثيلية وتقوية العلاقات بين البرلمان ومؤسسات الحكامة التي نص عليها دستور 2011″.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.