العروسي لـ"فبراير.كوم": تصريح الحقاوي عن الأفلام المكسيكية والانتحار يعيدنا الى انتخابات ما قبل 2011 | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

العروسي لـ »فبراير.كوم »: تصريح الحقاوي عن الأفلام المكسيكية والانتحار يعيدنا الى انتخابات ما قبل 2011

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 26 مايو 2014 م على الساعة 12:27

أوضح موليم العروسي الكاتب والباحث والناقد السينمائي، لـ »فبراير.كوم »، أنه اطلع على تصريح وزيرة الأسرة والمرأة والتضامن، بسيمة الحقاوي، حول تأثير الأفلام الميكسيكية على الأسر المغربية، ويرى « أنها بهذا التصريح تعيدنا إلى حالة ماقبل انتخابات نونبر 2011، أي عندما كان الحزب خارج تدبير الشأن العام، وكان يغازل الناخبين بالنقر على أوتار الأخلاق والعفة والفن النظيف ووتر الهوية الصافية الطاهرة غير المشوبة بما هو غير مغربي ».     وأشار العروسي « فيما يتعلق بالانتحار أنه لا يعرف الاختصاص العلمي للوزيرة، ولكنه يعرف أن كل من يحترم نفسه وحدود اختصاصه، لا بد وأن يعرف أن حكما كهذا، لا بد وأن ينبني على أبحاث ميدانية من اختصاص علماء الاجتماع وعلماء النفس من جهة، وعلى آراء نقاد الصورة ونقاد السينما منهم على الخصوص ».   وأضاف السيد العروسي أن « مسألة ازدواجية الهوية والبحث عن هوية طاهرة صافية، لاتشوبها شائبة أخرى، طرح يحيلنا على النازيين الذين قارنوه بصفاء العنصر، وهذا  كلام منافي لمقتضيات الدستور المغربي الأخير، الذي بفضله أصبحت الحقاوي وزيرة، الذي ينص على الروافد الثقافية والمتعددة للهوية المغربية، ومن ثم غناها.   وأكد العروسي أن « المغرب من البلدان العربية المتميزة بتعدد مكونات هويته، فهي افريقية، اسلامية، أمازيغية، صحراوية، فينيقية، رومانية، أندلسية، فرنسية…، ومن أراد أن يبحث عن الصفاء فيها لابد وأن يجد نفسه أمام نظرية التطهير العرقي ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة