يهم الخلفي..صرف 17 مليار على منتوج فني رديء! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

يهم الخلفي..صرف 17 مليار على منتوج فني رديء!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 27 مايو 2014 م على الساعة 12:14

علمت « فبراير.كوم » من مصدر مطلع، أن البرامج التي ستبث في شهر رمضان 1435 هجرية، لم يتم الانتهاء من إنتاجها، والأخطر من ذلك أن بعض البرامج لم يتم الشروع  فيها، قبل  33 يوما التي تفصلنا عن الشهر الفضيل. وأوضح، مصدر « فبراير.كوم »، أن ما يحدث الآن هو مهزلة تنضاف لمهزلة تبذير المال العام، التي تتمثل في إنقاق حوالي 17 مليار سنتيم لصالح سبع شركات بعينها، في ظرف سنة واحدة، مقابل منتوج أجمع عليه النقاد والجمهور المغربي على ضعفه و رداءته  حسب مصدرنا. وأضاف المصدر نفسه » نحن لسنا ضد عمل الشركات، ولكن أن يتم منح شركة واحدة 13 برنامج في مدة سنة ونصف السنة، فهو أمر لا يعقل لأن تلك الشركة لا تملك الإمكانات البشرية للإنتاج في ذلك المستوى، حيث يضطرون للاستعانة بشركات أخرى لإدراك عاملي الوقت والمضمون، وهو الأمر الذي نتج عنه الموسم الماضي من خلال رفض مجموعة من الأشرطة من البث بسبب ضعفها تقنيا ومهنيا « . وشدّد ممثل هيأة  منتجي السمعي البصري في المغرب، أنه بعد صدور دفتر التحملات التي تشير بنود للشفافية وتكافؤ الفرص والوضوح في الصفقات بين المنتجين، فالواقع يعكس ذلك تماما » لا يعقل أن عشر شركات تستحوذ على سوق يتواجد فيها مائتي شركة، وتلك المبالغ التي تم صرفها لم تنتج لنا ولو مسلسل تاريخي واحد في المستوى المطلوب وبرامج ذات مردود الاجتماعي والتربوي المتوخى ». كما لم يدع  ممثل الهيأة الآنفة الذكر، الفرصة تمر لينتقد وزير الاتصال مصطفى الخلفي، الذي  اعتبر أن حديثه متناقض حول القطاع « كيف يعقل لوزير الاتصال أن يقول اللهم إن هذا منكر في البرلمان، وفي المقابل هو من يدعم الشركات التي تقدم ذلك المنتوج ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة