الرميد : هذه مشكلتنا مع المتهمين فاقدي الأهلية المصابين بأمراض عقلية

الرميد : هذه مشكلتنا مع المتهمين فاقدي الأهلية المصابين بأمراض عقلية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 27 مايو 2014 م على الساعة 18:00

أكد وزير العدل المصطفى الرميد خلال مداخلته في جلسة المستشارين المنعقدة الآن، أن هناك نوعين من المتهمين، المتهم كامل الأهلية، وهذا تتم متابعته بشكل عادي، وهناك متهم ناقص أو منعدم الأهلية، وهم كل الأشخاص المصابين بأمراض نفسية أو ضعف في قواهم العقلية، حيث يخضعون لنوع آخر من المتابعة ».   وأضاف الرميد، أن المتهمين الذين تظهر عليهم أثناء المحاكمة اضطرابات أو ضعف في القوى العقلية، تحيله على خبرة طبية، لأنه لا يكون مدركا للجرم الذي اقترفه، بعدها يتم إيداعه بأحد المستشفيات الخاضعة لوزارة الصحة ».   وأشار الوزير  الى أن هناك مصالح ومؤسسات، تتكلف بهذا الموضوع منها لجنة الصحة العقلية، وكذا المستشفيات الوطنية والنيابة العامة التي من واجبها الإضطلاع باستمرار على حال هؤلاء المرضى »   في الأخير أوضح الوزير أن مستشفيات الأمراض النفسية والعقلية،  تعرف خصاصا من حي عدد الأطباء المتخصصين في الطب النفسي والمستشفيات، فالمحاكم لما تحكم بعدم أهلية أحد المتهمين وتأمر بإيداعه أحد المستشفيات لا نجد أسرة لهم ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة