الإعلام المصري يحذر الناخبين: صوتوا وإلا

الإعلام المصري يحذر الناخبين: صوتوا وإلا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 27 مايو 2014 م على الساعة 21:11

وبخت وسائل الإعلام المصرية الناخبين بسبب الإقبال المحدود على مراكز الاقتراع في انتخابات الرئاسة التي يتوقع أن يفوز بها قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي وقال أحد المعلقين إن من لن يصوتوا بعد أن أعلنت الحكومة أحد يومي الاقتراع عطلة يجب إطلاق النار عليهم. ويؤيد صحفيون كثيرون السيسي الذي أعلن في يوليو تموز عزل الرئيس محمد مرسي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه. وفي وقت يبدو فيه فوز السيسي مؤكدا فهو يحتاج إلى إقبال كبير من الناخبين لتعزيز شرعيته. وأعلنت الحكومة التي يدعمها الجيش اليوم الثلاثاء -وهو ثاني أيام الاقتراع- عطلة محاولة إتاحة الوقت للناخبين للتصويت. وأعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية مساء اليوم تمديد عملية الاقتراع يوما ثالثا. وقال المذيع التلفزيوني توفيق عكاشة الذي يتابع جمهور كبير برنامجه على قناة الفراعين داعيا إلى الاقتراع في العطلة « أبوس رجلين اللي خلفوكوا¿ عايزين أيه عايزين إيه » وأضاف « أقلع هدومي مثلا واطلع عا (على) الهوا من غير هدوم عشان الناس تصدق (أهمية الإقبال على الاقتراع) » ومضى قائلا « طب والله لاقول لهم (أطلب منهم أن) يقطعوا بكرا الكهربا في كل البيوت علشان مفيش تكييفات (مبردات) تشتغل عشان ينزلوا الشوارع (ليقترعوا). » وسألته مذيعة تشاركه تقديم البرنامج عمن قد تذهب للتسوق أو تطهي الطعام في يوم العطلة بدلا من الذهاب للاقتراع فقال « تنضرب بالنار. تضرب نفسها بالنار. » وبعثت الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011 الآمال في أن تتوقف الصحافة المصرية عن التبعية العمياء لقادة البلاد وأن تكون نظرتها لأدائهم نقدية. وامتدحت وسائل الإعلام التي تملكها الدولة والتي يملكها أفراد السيسي باعتباره منقذا لمصر من مرسي وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها والتي تعرضت لحملة بعد عزله.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة