دراسة: 42 في المائة من الموظفين المغاربة يجهلون مدراءهم في العمل! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

دراسة: 42 في المائة من الموظفين المغاربة يجهلون مدراءهم في العمل!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 29 مايو 2014 م على الساعة 14:11

كشفت دراسة ميدانية أجراها مركز للأبحاث، تابع للمدرسة العليا للتسيير والتدبير بالرباط، أن 42 في المائة من الموظفين المغاربة يجهلون تماما مدراءهم ورؤساءهم المباشرين في العمل .   وأفاد الكتاب الأبيض، الذي يشخص واقع القيادة في المقاولات والمؤسسات العمومية والخاصة بالمغرب، أن الجيل الجديد من الموظفين المغاربة يفضلون المدراء والرؤساء المتمتعين بحسن الإنصات للموظفين على حساب المدراء ذو الشخصيات الكاريزماتية .   وأكد الإعلامي والباحث المغربي، إدريس كسيكس، رئيس مركز البحث « Cesem »، التابع للمدرسة العليا أثناء حفل تقديم الكتاب، أول أمس الثلاثاء، أن  » هناك طلاقا بين الموظفين ومدرائهم بالإدارات العمومية ».   وأوضح  كسيكس أن « نوعية القائد الإداري تحتاج إلى أن تغرس في سن مبكرة، لاسيما في صفوف تلاميذ المدارس الابتدائية والثانوية، وتلقين الأطفال والتلاميذ تقنيات إضفاء الطابع الرسمي، وأهمية التوزيع العادل للمسؤوليات المختلفة داخل المقاولات ».   ودعا الباحث الإعلامي مدراء ورؤساء أقسام الموارد البشرية بالمغرب إلى تقوية ملكة الاستماع وكفاءة التصرف لدى القادة والمدراء وفي صفوف المكلفين بمهام الوساطة وحل النزاعات بالإدارات والمقاولات »، مشددا على أهمية خلق فضاءات للنقاش والتفكير حول أهمية القيادة في المؤسسات العمومية « .   يشار إلى أن الكتاب الأبيض حول القيادة عبارة عن ثمرة بحث ميداني، أجري بين شهري سبتمبر ودجنبر 2012، تحت إشراف الباحثان، مصطفى بنسالم وأديب بنسالم، حيث خلص إلى أن الموظفين المغاربة أصبحوا أكثر إبداعا، ونقدا، وأغلبهم في حاجة ماسة لمدراء يتمتعون بالقدرة على التأطير والتدريب والقيادة ».   الكتاب أوصى أيضا بضرورة تأهيل قادة ومدراء أذكياء، يجيدون الإنصات لموظفيهم، والتخلي عن عقلية التسلط والقرارات الانفرادية والمتسرعة »، لافتا النظر إلى أن الإدارة المغربية لازلت تئن تحت وطأة عقلية مدراء متسلطين، وسريعي الغضب على الموظفين، و المتسرعين في اتخاذ القرارات الحاسمة.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة