فيدرالية اليسار الديمقراطي: هذا موقفنا من تكفير الفيزازي للنقيب بنعمرو

فيدرالية اليسار الديمقراطي: هذا موقفنا من تكفير الفيزازي للنقيب بنعمرو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 30 مايو 2014 م على الساعة 9:57

أصدرت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي بيان توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه ضد تكفير النقيب عبد الرحمان بن عمرو والكاتب الوطني لحزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي وضد التحريض على القتل و الكراهية و جر المجتمع إلى الفتنة   البيان أضاف إن الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي ،بعد وقوفها على التصريحات الشاذة للسيد محمد الفيزازي التي وجهت اتهامات خطيرة للأستاذ المناضل الوطني و الديمقراطي عبد الرحمان بنعمرو الأمين العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و رمته بالكفر و غيرها من الألفاظ المثيرة للتعصب و التطرف و زرع ثقافة الحقد و الكراهية في المجتمع ، ضدا على القيم و المبادئ الإسلامية المبنية على الجدل بالتي هي أحسن و على التسامح و الحوار و احترام الاختلاف وضدا على ما أنتجه الفكر الإنساني من حق في التعبير و الحرية في إبداء الرأي .و بعد وقوفها على منطلقات و خلفيات و مقاصد تصريح الفيزازي حسب نفس البيان.     الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي أدانت بقوة التصريحات الشاذة للسيد الفيزازي ،التي تعد خارج الدين الإسلامي الذي يقر بالحق في الاختلاف واستعمال العقل. وتطالب المسؤولين بالتدخل الصارم لوضع حد لمثل هذه التصريحات التي تغرس ذهنية وثقافة الصدام في المجتمع يضيف البيان .   كما عبرت  الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي عن تضامنها المطلق مع عبد الرحمان بن عمرو ،المرتبط و المنشغل بقضايا الجماهير الشعبية في المطالبة باحترام الحقوق الأساسية للإنسان وفي مقدمتها حق الانتماء و التعبير و الاختلاف ،و في المطالبة بالتغيير وبناء المجتمع الديمقراطي الحداثي العقلاني ،مجتمع الحرية ،العدالة الاجتماعية والمساواة بوضع حد لدعاة الفتاوي الحاملة للكراهية و التحريض على القتل، وبالتالي زرع الترهيب التي تجر المجتمع إلى ماضي التصفية الجسدية و القتل كما حدث للشهيد عمر بن جلون و غيره على حد تعبير البيان .      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة