بوريكات: لست ملحدا لكنني لم أكن أصلي في تازمامارت | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بوريكات: لست ملحدا لكنني لم أكن أصلي في تازمامارت

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 30 مايو 2014 م على الساعة 11:49

« أنا لا أصلي، ولم يسبق لي طيلة كل مراحل حياتي أن صليت، إذا ما استثنينا مرحلة طفولتي في وجدة، حيث كان باشا المدينة صديقا لوالدي، وكان له أطفالا في مثل سني، خصص لهم فقيها يدرسهم اللغة العربية، فكان والدي يرسلني وبما أن الباشا كان يلوم أبناءه بالصلاة، فقد صليت معهم مرة واحدة في حياتي ».   هكذا أجاب بوريكات حينما تم استفساره في حوار أجرته معه يومية « المساء » في عددها اليوم الجمعة، حول ما إذا كان قد لجئوا إلى الصلاة والدعاء وقراءة القرأن.. للتخفيف من وطأة السجن الرهيب بتزمامارت.   وحول ما إذا كان سبق له أن صلى على طريقة المسيحيين حينما درس في المدارس الفرنسية الكاتوليكية، رد بوريكات قائلا: « نعم، كانت  لدينا حصة من التربية الدينية المسيحية، المعروفة بـ »Le catéchizme « ، وقد كنت أحفظ العيديد من المقاطع الإنجيلية عن ظهر قلب، كم انني كنت « Enfant de chœur  » ضمن كورال أطفال الأناشيد الدينية في المدرسة.    وحينما سُئل في الحوار الآنف الذكر، إلى أي سن ظلَ يحمل الاعتقادات المسيحية، أجاب بوريكات « أنا، في الحقيقة، لم تكن لدي أبدا اعتقادات مسيحية،،كنت فقط أنفذ ما يدخل في البرنامج المدرسي، سواء في مرحلة الدراسة الابتدائية أو عندما عدت إلى الدراسة في مرحلة الثانوي بمؤسسة « Ecole Des péres De Foucault  » في اللرباط بدون أن أكون مسيحيا ».   ومباشرة تم استفساره حول ما إذا كان ملحدا، فرد بوريكات قائلا:  » أبدا لم يحدث في مرحلة من مراحل حياتي ألحدث.. أنا أومن بالله لكن ليس بالضرورة كما يؤمن به الآخرون، ببساطة، أنا مثل تلك المرأة الأمية التي ذهبت إلى فقيه وطلبت منه أن يعلمها أن تصلي فقال لها  » توجهي نحو القبلة ورددي: « ميمونة كتعرف الله.. والله كيعرف ميمونة » واعتبري أن صلاتك مقبولة ».   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة