المغاربة الذين اعتقلوا في شبكة للقتال في مالي وليبيا

المغاربة الذين اعتقلوا في شبكة للقتال في مالي وليبيا

  تلقت « حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا »، المنشقة عن القاعدة، ضربة قوية بإعلان وزارة الداخلية الإسبانية، صباح اليوم الجمعة، عن تفكيك شبكة دولية يقودها مغاربة يحملون الجنسية الإسبانية، كانت تعمل على استقطاب وتجنيد « جهاديين » في كل من مليلية المحتلة ومدينة الناظور، لإرسالهم للقتال في كل من مالي وليبيا.   وتضيف يومية صحيفة الناس » في عددها ليومي السبت والأحد 31 ماي وفاتح يونيو، أن عملية مشتركة نفذت  اليوم الجمعة على الساعة الرابعة  بالتوقيت المحلي لمدينة مليلية المحتلة، ألقي القبض فيها على ستة « جهاديين » ويتعلق الأمر بكل من مصطفى لال محمد، من مواليد 16 سبتمبر 1971، وكمال محمد إدريس (4 يناير 1982) ومحمد بنعلي (12 مارس 1988) ومصطفى الزيزاكي امحند (30 ماي 1988) ورشيد عبد الناهي أحمد (2 فبراير 1977).  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.