مستشارو « الحلوى الملكية » و »الرحل » مهددون بفقدان شرعيتهم

مستشارو « الحلوى الملكية » و »الرحل » مهددون بفقدان شرعيتهم

أفادت مصدر مطلع أن رئاسة مجلس المستشارين تستعدَ  للنظر في وضعية البرلمانيين الذي غيروا فرقهم أو أحزابهم في مجلس المستشارين و16 برلمانيا بدون انتماء، كما ستتدارس لائحة الغيابات في المجلس المعروفة بـ »برلمانيي الحلوى الملكية »، بعدما صوت 18 عضوا فقط من أصل 265 المكونين للمجلس على المجلس الدستوري، فيما توقع المصدر ذاته أن يتم تفعيل القانون الداخلي للمجلس الذي ينص على التجريد من الصفة البرلمانية ضد البرلمانيين والمتغيبين.   وحسب ما تورده يومية « صحيفة الناس » في عددها ليوم غد الإثنين 2 يونيو، استنادا إلى مصدر وصفته بالمطلع، فإن رئاسة مجلس المستشارين ستنظر في وضعية البرلمانيين الذي غيروا فرقهم أو أحزابهم، ويتعلق الأمر بالدستوري عبد المجيد المهاشي من الاتحاد الدستوري إلى التجمع الوطني للأحرار، وعبد الرحيم العلافي، الذي انتقل من التحاد الدستوري إلى حزب الحركة الشعبية، كما انتقل محمد المنصوري من فريق « البام » إلى حزب الاستقلال، ومحمد طريبش، الذي غارد حزب الأصالة والمعاصرة في اتجاه حزب الاستقلال.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.