المخابرات الجزائرية تطارد الملك في تونس | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

المخابرات الجزائرية تطارد الملك في تونس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 02 يونيو 2014 م على الساعة 21:02

 فشلت المخابرات الجزائرية في التشويش على الزيارة الملكية إلى تونس، رغم تجنيدها ثلاثة ضباط من جهازها، تسللوا إلى تونس، قبل وصول الملك بيومين، وانتقلوا إلى مقر السفارة الجزائرية بتونس العاصمة، من أجل مراقبة التحركات الملكية. ووفق ما تورده يومية « الصباح » في عددها ليوم غد الأربعاء 3 يونيو، فإن دقة الإجراءات، التي فرضتها السلطات التونسية، واللقاءات التي جرت على أعلى مستوى بين البلدين، نهاية الأسبوع الماضي، هي التي حرَكت الجزائر للتأثير على الزيارة، مشيرة إلى أن الأخيرة، حاولت بداية ربط الاتصال مع مجموعات لتنظيم وقفة تزامنا مع وصول الملك، غير أن هذه الخطوة فشلت بداية، فلجأت إلى تسريب مزاعم على شبكات التواصل الاجتماعي، بشأن وجود خلاف بين الملك والرئيس التونسي.  ومما يؤكد وجود أيادي المخابرات الجزائرية، في محاولة التشويش على الزيارة الملكية إلى تونس، هو ادعاء أن الخلاف وقع بشأن قضية الصحراء، ذلك أن هذا الملف هو محور اهتمام السلطات الجزائرية، وتوظفه ضد الرباط في كافة المحافل واللقاءات.  بالمقابل قالت مصادر لـ »الصباح » إن ردة فعل الجزائر تعكس مخاوفها من التوسع المغربي، في إفريقيا، ذلك أن الرباط نجحت في محاصرة الأخيرة ديبلوماسيا، وطوقت تحركاتها بالتحرك على حدودها، سواء الغربية أو الجنوبية، في مالي، والشرقية عبر تونس. وتسعى الجزائر، إلى تحويل تونس إلى ساحة صراع جديد مع المغرب، بما يمس بسيادة هذا البلد، وهو المسعى الذي جرَبته، سابقا، في موريتانيا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة